الخبر:اختتام أشغال اليوم الدراسي حول "الاقتصاد الحدودي وأثره في التنمية المحلية" بتطوان
(الأقسام: محلية)
أرسلت بواسطة الإدارة
الأحد 06 أكتوبر 2019 - 13:16:41

أحمد المرابط


 في اختتام أشغال اليوم الدراسي حول "الاقتصاد الحدودي وأثره في التنمية المحلية" الدكتور محمد إدعمار عمدة تطوان رئيس الجماعة الحضرية ألقى كلمة أكد من خلالها أن (لتكوين المطلوب ليس هو التكوين التقليدي المتعلق بالحصول على شهادات، بل بفتح مجال التكوين للجميع خاصة لممتهني التهريب المعيشي ممن ليست لهم  ديبلومات ولا يعرفون القراءة ولا الكتابة)

كلمة عمدة تطوان هذه قراءتها على ما طالعتنا به مصلحة التواصل والإعلام للجماعة الحضرية بتطوان :

أكد  رئيس جماعة تطوان محمد إدعمار  على أنه ينبغي الأخذ بعين الإعتبار مطالب ومقترحات وتطلعات الشباب بعين الإعتبار وبرمجتها في المشاريع التنموية محليا ووطنيا ، مضيفا إلى أن البنيات التحتية المنجزة بمدينة وإقليم تطوان وبعدد من المناطق ببلادنا تشكل قاعدة أساسية للنهوض التنموي محليا ووطنيا ، مضيفا إلى أنه لا يمكن أن تكون تنمية وفرص الشغل بدون بنيات تحتية من طرق وقناطر وشبكة السكك الحديدية .

وأبرز محمد إدعمار  رئيس جماعة تطوان إلى أن الشواهد الجامعية لا تشغل أصحابها ، بل المطلوب حاليا المهارات والخبرة والكفاءة ، مضيفا إلى أن الرهان الإستراتيجي  لحل معضلة التشغيل هو تكوين شباب ونساء المنطقة وتأهيلهم لضمان الولوج لسوق الشغل. لافتا إلى أن التكوين المطلوب ليس هو التكوين التقليدي المتعلق بالحصول على شهادات، بل بفتح مجال التكوين للجميع خاصة لممتهني التهريب المعيشي ممن ليست لهم  ديبلومات ولا يعرفون القراءة ولا الكتابة.

وكان رئيس الجماعة  محمد إدعمار يتحدث مساء اليوم الجمعة 4 أكتوبر الجاري في اختتام يوم دراسي حول "الاقتصاد الحدودي وأثره في التنمية المحلية" والذي  نظمته جماعة تطوان بشراكة مع غرفة التجارة والصناعة والخدمات  لجهة طنجة ـ تطوان ـ الحسيمة بقاعة حدو اليونسي بملحقة الغرفة بتطوان ،  وعرف مشاركة عدد من الفاعلين منهم المدير الإقليمي لإدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة، والمندوب الإقليمي لوزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الرقمي، والأستاذة الجامعية زهرة الخمليشي، والنائب الأول لرئيس الغرفة الجهوية للتجارة والصناعة مصطفى عبد الغفور.

وأكد محمد إدعمار رئيس جماعة تطوان في هذا اللقاء في معرض جوابه على عدد من التدخلات إلى أن إقليم تطوان يستفيد من الدينامية الإقتصادية التي تعرفها الجهة ، خاصة على مستوى إنجاز الأوراش الكبرى منها إنجاز الميناء المتوسطي ومصنع السيارات "رونو" والقطار الفائق السرعة البراق وغيرها من المشاريع الضخمة ، مبرزا إلى أن وسائل النقل تكشف أن عدد من سكان مدينة وإقليم تطوان وإقليم المضيق ـ الفنيدق يتنقلون يوميا للعمل بالميناء المتوسطي ، مضيفا إلى أنه لابد أن تستفيد تطوان من هذه الأوراش المفتوحة بمدينة طنجة  في إطار التكامل الإقتصادي ما بين مدن الجهة.

 أما بخصوص إغلاق عدد من المعامل التي كانت موجودة بمدينة تطوان ، فقد أشار رئيس الجماعة إلى أن ذلك يرجع إلى عدد من الأسباب منها ما يعود إلى التحولات الإقتصادية و الإجتماعية التي عرفتها المنطقة وتغير نمط الإستهلاك ، حيث أصبحت بعض المواد المنتجة غير مطلوبة من قبل المستهلكين.

وأشار رئيس جماعة تطوان إلى أن مواقع التواصل الإجتماعي لا ينبغي أن تنقل صورة سوداوية على بلادنا من خلال عدد من الفيديوهات المتداولة بموقع التواصل الإجتماعي الفايسبوك واليوتوب مثلا ، مضيفا إلى أن المرء حينما يطلب تأشيرة شينغن أو يتناقش مع طلبة إسبان مثلا فإن تلك الصورة السلبية عن بلادنا التي رسمها من خلال منتديات التواصل الإجتماعية تظل راسخة لدى الطرف الأخر ، مبرزا إلى هذه الفيديوهات تساهم في تشويه سمعة بلادنا.

أما بخصوص ظاهرة الإنتحار ، فقد أشار رئيس الجماعة في هذا اللقاء إلى أن هذه الظاهرة ليست مرتبطة بالفقر ، مبرزا إلى أن المناطق الأكثر فقرا في المغرب لا تعرف حالات الإنتحارات ، مشيرا إلى أن أشخاص ميسورين ويقدمون على الإنتحار.

أما بخصوص إغلاق عدد من المعامل التي كانت موجودة بمدينة تطوان ، فقد أشار رئيس الجماعة إلى أن ذلك يرجع إلى عدد من الأسباب منها ما يعود إلى التحولات الإقتصادية و الإجتماعية التي عرفتها المنطقة وتغير نمط الإستهلاك ، حيث أصبحت بعض المواد المنتجة غير مطلوبة من قبل المستهلكين.

وأشار رئيس جماعة تطوان إلى أن مواقع التواصل الإجتماعي لا ينبغي أن تنقل صورة سوداوية على بلادنا من خلال عدد من الفيديوهات المتداولة بموقع التواصل الإجتماعي الفايسبوك واليوتوب مثلا ، مضيفا إلى أن المرء حينما يطلب تأشيرة شينغن أو يتناقش مع طلبة إسبان مثلا فإن تلك الصورة السلبية عن بلادنا التي رسمها من خلال منتديات التواصل الإجتماعية تظل راسخة لدى الطرف الأخر ، مبرزا إلى هذه الفيديوهات تساهم في تشويه سمعة بلادنا.

أما بخصوص ظاهرة الإنتحار ، فقد أشار رئيس الجماعة في هذا اللقاء إلى أن هذه الظاهرة ليست مرتبطة بالفقر ، مبرزا إلى أن المناطق الأكثر فقرا في المغرب لا تعرف حالات الإنتحارات ، مشيرا إلى أن أشخاص ميسورين ويقدمون على الإنتحار.


قام بإرسال الخبرموقع تطوان بلوس الإخباري
( http://tetouanplus.com/news.php?extend.21932 )