الخبر:تنفيذ قرارات الهدم تخيف رجال السلطة بشفشاون
(الأقسام: جهوية)
أرسلت بواسطة الإدارة
الخميس 18 مايو 2017 - 09:30:07

تطوان /عبد اللطيف داود <br /><br />في الوقت الذي كان من المفروض ،فتح تحقيق دقيق ونزيه لمعرفة ظروف ومالبسات وفاة في وقت سابق لعاملي بناء، بورش لعمارة بجوار المحطة الطرقية لشفشاون " انظر الصورة أعاله "، وتحرير محضر مخالفة البناء لهذه العمارة ، إتجهت سهام الرقابة والمعاقبة لقائد سابق بمدينة شفشاون ، و"إتهامه " بهدم جزء من الفندق بالمدينة بدون إذن مسبق ،عمل صاحب الفندق في ما بعد على مقاضاة القائد لدى المحكمة االستئناف بتطوان، التي أصدرت حكما بإدانة القائد بسنتين حبسا موقوفة التنفيذ وغرامة مالية تقدر ب10 ماليين سنتيم . و كان القائد ،قد تلقى مكالمة من مسؤول ،يؤمره بهدم الجزء الغير المرخص من البناء ، كونه سلطة تنفيذية ، وفعال هدم تلك الجزء من الفندق وفقا للمساطير والقوانين الجاري بها العمل في قطاع البناء والتعمير ، إال أن تنفيذه لتعليمات مسؤوله " أمر شفوي" ، جعله تحت طائلة المسائلة القانونية والقضائية ،الشيئ الذي يحيلنا إلى مشكل يتعلق بالحماية القانونية واإلدارية لرجال السلطة، أثناء مزاولة مهامهم وعملهم اليومي ،وتنفيذ أوامر رؤسائهم المباشرين والغير المباشرين . ولما كان من الضروري تفعيل القانون المتعلق بضوابط البناء ، وأمر رجل السلطة "بتنفيذ أمر " بهدم الفندق ، في ظل وجود أشخاص نافذين " أعيان " ،وتحت ضغوط صراعات سياسية كلها عوامل أججت الملف ، وأدى القائد ثمنها باهظا ،فيجب العمل بالحماية من المتابعات القضائية والعقوبات اإلدارية لرجال السلطة بدون استثناء ومؤازرتهم ،وكذلك النظر في لوبي العقار ،الذي يشتغل و"يستثمر "بالمنطقة بأموال وعموالت يجهل أصلها و مصدرها ،من المفروض وضع تلك األموال تحت المراقبة والتمحيص، لنبش أسرار عالقة المال واالستثمار برجال السياسة ، ولنا عودة للموضوع الحقا .


قام بإرسال الخبرموقع تطوان بلوس الإخباري
( http://tetouanplus.com/news.php?extend.13225 )