آخر الأخبار :
page.php?6

الدكتور عبد الواحد أولاد الفقيهي في لقاء تفاعلي في التنمية الذاتية بدار الثقافة بتطوان

شهدت دار الثقافة مساء الجمعة 26 دجنبر 2014 لقاء تفاعلي في التنمية الذاتية من تمظيم جمعية السرطان : كلنا معنيون في موضوع "كيف توظف الفكر في تحقيق الصحة النفسية والجسمية" يقدمها الدكتور عبد الواحد أولاد الفقيهي
في البداية تناول الكلمة رئيس الجمعية لحسن امحجور رحب فيها بالحضور في حين قدم تعريف بالجمعية وأهداف تأسيسها.حيث اعتبر اسم كلنا معنيون يحمل رسالة عميقة يدل على أن مرض السرطان لا يستثني احد مهما كانت جنسيته صغيرا او كبيرا فالجمعية تعمل على واجهتين واجهة "العناية بالمريض بالرفع من معنوياته واهتمام بعائلة المريض
وفي موضع اللقاء اعتبر الأستاذ أن الإنسان يعيش في عالمين عالم داخلي وعالم خارجي الذي اعتبره عالم الأشياء والمظاهر تحيطه عدة قضايا الدراسة المواعد بل عالم انشغالات اليومية الخ بينما العالم الداخلي فهو عالم الأفكار والعواطف والخيال .واعتبره كالمرآة تعكس ما يقع طيلة اليوم في العالم الخارجي خلال النوم
فالإنسان يسعى دائما إلى تغيير الواقع فكلها ارتفعت كفاءته وسرعته في التغيير والنتيجة هي الضغوط والعصبية والمعانات.ويتجلى ذلك في سلوكنا
ثم ميز بين التطور الإنسان ميكانيكي ويعتبر أن أجزاء الإنسان ميكانيكية ( قلب عبارة عن جهاز مضخة والكلي عبارة عن مصفاة ) و يمثل الفكر الغربي والذي تقوم عليه المنظمة الطبية السائدة الآن وتطور أخر يمثل فكر الشرقي الصين اليابان ...ويعتبر الإنسان كثلة واحدة ويتأثر بالطبيعة الرياح الحرارة الأشجار ... وهذا الفكر أصبح اليوم ينتعش ويظهر للوجود بالقوة ويأخذ بعين الاعتبار.
ومن الأمثلة التي ساقها أن الطب الغربي اعتبر اضطرابات ناتجة عن عدم توازن كميائي لعضو معين بينما في الطب الشرقي هي اختلالات في طاقة الجسم .
تطوان بلوس




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://tetouanplus.com/news6255.html
نشر الخبر : الإدارة
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار