آخر الأخبار :
 

جمعية الأخوة الرياضية للجمباز تحتفي بنهاية موسمها الرياضي

شهدت قاعة الجمباز بسانية الرمل، ليلة الثلاثاء 6 غشت الجاري، تنظيم حفل نهاية الموسم الرياضي 2012 / 2013 لفائدة الأطفال المتدربين بالنادي، والمنظم من طرف جمعية الأخوة الرياضية بشراكة مع الجماعة الحضرية لتطوان والنيابة الإقليمية لوزارة الشباب والرياضة.
وتميز هذا الحفل، بحضور السيد عبد السلام الدامون رئيس جمعية الأخوة الرياضية، والسيد محمد إدعمار رئيس الجماعة الحضرية لتطوان، والسيد مصطفى بوجرنيجة باشا المدينة، والسيد رشيد ريان النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية، والسيد محمد هريش مدير المجموعة الرياضية بسانية الرمل وممثل نيابة وزارة الشباب ولرياضة، والسيد عبد الإله رزيق رئيس الجامعة الملكية للجمباز، والسيد مصطفى البكوري ممثل جهة طنجة تطوان، والسيد إبراهيم بنصبيح رئيس الجماعة القروية لآمسا. كما تميز الحفل أيضا، بحضور أمهات وآباء وأولياء الأطفال المنخرطين بالنادي.
وخلال كلمته بالمناسبة، رحب رئيس جمعية الأخوة الرياضية بالمشاركين في الحفل، معربا عن شكره لرئيس الجماعة الحضرية على دعمه لهذا النشاط، ولوالي ولاية تطوان ولمجلس الجهة على دعمهما ومساندتهما لمختلف الأنشطة الرياضية التي تقوم بها الجمعية، ولطاقم النادي على سهرهم وعنايتهم بالأطفال المتدربين. كما أشار إلى أن "هذه المناسبة تأتي في سياق احتفال النادي بمرور 50 سنة على تأسيسه، وفي سياق الاحتفالات بعيد العرش المجيد"، معتبرا أن "هذه المرحة، هي مرحلة رد الاعتبار لرياضة الجمباز بتطوان والنهوض بها، بعدما تم تجاوز المراحل السابقة" - حسب قوله -. كما تقدم بالمناسبة بملتمس لرئيس الجماعة الحضرية بخصوص طلب تقديم المساعدة لأجل تجهيز القاعة الرياضية للجمباز، مشيرا إلى أن الأجهزة الحالية المتواجدة بها هي عبارة عن دعم من نيابة وزارة التربية الوطنية، مضيفا - حسب قوله - "أن هذا الملتمس هو ملتمس لأمهات وآباء هؤلاء التلاميذ الرياضيين"، معتبرا أن "هذه الرياضة هي رياضة الأخوة والسلام والمحبة وينبغي تدعيمها ومساندتها". كما طالب أيضا من وزارة الشباب والرياضة بمزيد من الدعم والمساندة والمواكبة لهذه الرياضة بالمدينة، مشيرا إلى أن تطوان مقبلة في السنة القادمة على تنظيم نهاية البطولة الوطنية للجمباز.
ومن جانبه، أعرب رئيس الجماعة الحضرية لتطوان عن شكره للساهرين على تنظيم هذا الحفل والقائمين على تأطير هؤلاء الأطفال، كما شكرهم على وجه الخصوص على انفتاحهم على مختلف أحياء المدينة، متمنيا - حسب قوله - " أن تستوعب هذه الجمعية هؤلاء الأطفال، وتزكي فيهم مكارم الأخلاق والتربية وقيم المواطنة، وبناء النخب والفكر وثقافة التعايش مع الآخر، والقيام بما هو جميل في مختلف أوقات فراغهم"، مؤكدا، "أن الجماعة الحضرية سوف لن تدخر جهدا في سبيل العمل مع هذه الجمعية، ومواكبة جميع مبادراتها"، وأضاف أن الجماعة الحضرية سوف تعمل على إنجاح البطولة الوطنية للجمباز المقرر تنظيمها في السنة المقبلة بتطوان من خلال حسن استقبالها الجيد، معتبرا، "أن الجماعة الحضرية سوف تكون بجانب هذه الأعمال النبيلة".
وفي كلمته بالمناسبة، أكد ممثل جهة طنجة تطوان على دعم الجهة الكامل لهذا النشاط الرياضي ولكل أعمال الجمعية، متمنيا لها المزيد من العمل والنجاح.
وفي نفس السياق أيضا، اعتبر الرئيس المنتدب للجمعية السيد عبد الكريم الخصاصي، أن الجمعية قطعت أشواطا هامة في تاريخها، مطالبا بمزيد من الدعم والمساندة لها، قائلا " أنه من خلال هذه المحطة، أتوجه لجميع المسؤولين لأن يطوروا دعمهم لهذه الجمعية".
ومن جهة أخرى، أعرب رئيس الجامعة الملكية للجمباز عن شكره لأعضاء الجمعية على تنظيمهم لهذا الحفل، وللسادة ممثلي السلطات المحلية والمنتخبة على دعمهم المادي والمعنوي للجمعية، ولآباء وأمهات الأطفال على تحملهم الأعباء لصالح أولادهم وتشجيعهم على مواصلة دعمهم، معتبرا - حسب قوله - "أن ذلك يدخل في إطار النهوض بالرياضة على مستوى الجهة". كما طالب أيضا نيابة وزارة التربية الوطنية بدعم هذه الجمعية وهذه الرياضة والنهوض بها في مختلف مؤسساتها التعليمية، وذلك من خلال خلق أقسام لرياضة الجمباز، معتبرا أن هذه المدارس هي التي سوف تخلق المواهب والأبطال في هذه الرياضة.
وفي سياق ذي صلة، أعرب ممثل وزارة الشباب والرياضة عن شكره لآباء وأمهات الأطفال، وللإدارة التقنية للجمعية. كما أكد أن الوزارة عازمة على توسيع هذه القاعة الرياضية، وأنها سوف تكون مستقبلا في حلة جديدة.
بعد ذلك، تم تقديم لوحات استعراضية في رياضة الجمباز الفردي والجماعي من طرف الأطفال المتدربين، حيث لقيت إعجابا من طرف الحضور.
وفي غضون ذلك، تم توزيع دروع الجمعية وشهادات تقديرية على شخصيات عدة؛ حيث تسلمها كل من رئيس الجماعة الحضرية لتطوان، وباشا المدينة، ورئيس الجامعة الملكية للجمباز، ورئيس مجلس الجهة الذي تسلمها نيابة عنه المستشار الجماعي السيد مصطفى البكوري، وقائد مقاطعة المطار الذي تسلمها نيابة عنه باشا المدينة، وممثل نيابة وزارة الشباب والرياضة، ونائب رئيس الجماعة الحضرية لتطوان السيد سعيد بنزينة الذي تسلمها نيابة عنه رئيس الجماعة الحضرية، والمستشارة الجماعية السيدة مريمة بوجمعة الذي تسلمها نيابة عنها المستشار الجماعي السيد ياسين مفتاح. كما تم التنويه بعمل ومجهودات الأطر التقنية بالجمعية، وخاصة السيد إدريس أبو العيون والسيدة فاطمة الزهراء العلمي، حيث تم بالمناسبة تكريمهم من خلال تسيلمهم شهادات تقديرية. وفي نفس الإطار أيضا، تم توزيع ميداليات وشهادات تقديرية على مختلف التلاميذ المتدربين.
وفي الأخير، تميز الحفل بتنظيم حفل شاي على شرف المشاركين بدعوة من رئيس الجماعة الحضرية لتطوان.
محمد ميمون



نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://tetouanplus.com/news2578.html
نشر الخبر : الإدارة
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار