آخر الأخبار :
 

قصيدة "أنا الجدول "

أنا الجدول،
و لا أقبل أن أكون خانة
من خانات الجدول،
أبدا لن أقبل،
أن أكون خانة
أو عمودا،
أو سطرا،
لا أقبل أن أكون حلقة
في المسلسل
فأنا الجدول.
لست ضمن خانات الجدول.
وأبدا لن أقبل
أن أكون جارية لمغفل.
مازال يهوى حياة الرحل.
جنون،
غرور،
لمملوك مكبل،
يحسب نفسه ملكا لا يعزل.
فكم من ملك عزل
على حين غفلة،
وقد ظن أنه لن يعزل.
سقط سلاحك المستعمل
واليأس إليك تسلل.
بقيت أعزل،
بلا أمل،
ما العمل؟!
استسلم،
فقد قصت أجنحة غرورك
بلا وجل،
اقترب الأجل.
وما فائدة الندم؟!
أنا الجدول.
و لا أقبل  أن أكون خانة،
من خانات الجدول.
أبدا  لن أقبل.
قوية،
أبية،
شامخة،
كجبل صامد لا يتململ،
بأعاصيرك، لن أتزلزل.
لست خانة
ضمن خاناتك،
لست كأسا،
ترتشفه في حاناتك.
ثم تكسره في نوبة
من نوباتك.
أنا الجدول.
لا أشبه سطورك،
ولا خاناتك.
فأنا واحدة،
لا تتكرر.
اقبل أو لا تقبل.
فأنا لست ضمن خانات الجدول.
وأبدا لن أقبل،
أن أرضي غرورك
بضمي لخاناتك،
أو بطردي من الجدول.
عذرا،
فأنا الجدول.



احسان الربجة                                                                                                                                       




رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://tetouanplus.com/news23074.html
نشر الخبر : الإدارة
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار