آخر الأخبار :
 

المستشار مصطفى بن عبد الغفور يطالب بإعادة النظر في الثقافة السياحية الحالية بجهة الشمال

عبد السلام العزاوي

       طالب مصطفى بن عبد الغفور نائب رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة طنجة تطوان الحسيمة، بضرورة مراقبة الأسعار، للتصدي لظاهرة التفاوت  في الاثمنة بين الزبناء المحليين، والسياح المغاربة والأجانب.  وكذا قيام المصالح الصحية بواجبها في مراقبة المواد الغذائية والأطعمة.

    كما عاب المستشار  مصطفى  بن عبد الغفور، خلال الجلسة الثانية لدورة  مقاطعة طنجة المدينة، المنعقدة بمقر جهة طنجة تطوان الحسيمة، يوم الثلاثاء 10  شتنبر 2019،اقتصار عمل وكالات الأسفار على مستوى تركيا والقيام برحلات خاصة للعمرة والحج، بالمقابل يتم التغافل عن تسويق جهة الشمال، بصفة خاصة والمغرب بصفة عامة، على المستوى الدولي. مما جعل مدينة الحسيمة ثروة سياحية مهمة  مهملة.

  مما يفرض إعادة النظر  من وجهة نظره، في الثقافة السياحة  الحالية، بجهة طنجة تطوان الحسيمة، لاسيما مع وجود تباين في  عدد الوافدين بين مدن وإقليم الشمال،  إذ  تسجل مرتيل اكبر عدد من الوافدين  عليها، مقارنة مع عاصمة البوغاز، المتوفرة على نسبة خمسين في المائة من الإيواء. مع وجود صعوبة في تنزيل السباحة  الثقافية والخاصة برجال الإعمال  بالشمال، نظرا لعدم المساهمة الايجابية للفاعلين  في القطاع.

    وانتقد مصطفى بن عبد الغفور بشدة، تسويق المسؤولين على القطاع السياحي  المغربي، مدن مراكش، اكادير، الرباط، البيضاء، بالمقابل يتم إهمال مدن الشمال، مما يؤثر بشكل  كبير على السياحة بجهة طنجة تطوان الحسيمة.





رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://tetouanplus.com/news21719.html
نشر الخبر : الإدارة
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار