آخر الأخبار :
 

تزايد عدد الانتحارات بإقليم شفشاون

أقدمت سيدة متزوجة ظهر الجمعة بعد الصلاة ، على وضع حد لحياتها شنقا، بجذع شجرة بالقرب من منزلها المتواجد بمنطقة “أيرسيف” دائرة باب تازة ضواحي شفشاون. في ظروف غامضة لم تحدد أسبابها بعد.

وقد خلفت هذه الحالة استغرابا كبيرا في أوساط الجيران والاسرة على إقدامها على هذا الفعل،  خصوصا  أنها ورائها ثلاثة أطفال، كما أنها  لم تكن تعاني من أي مرض أو اضطراب نفسي.

وانتقل رجال الدرك الملكي إلى عين المكان لمعاينة ملابسات الحالة وفتح التحقيق وجمع المعلومات والقرائن التي ستفيد في البحث تحت إشراف النيابة العامة، فيما تم نقل الجثة الى مستودع الاموات بمستشفى محمد الخامس بشفشاون، لإخضاعها للتشريح في انتظار تقرير الطب الشرعي، لتحديد الأسباب الحقيقية والكشف عن ظروف الوفاة.

و حسب احصائيات تطوان بلوس أن عدد انتحارات بإقليم شفشاون ارتفع هذه السنة بشكل صاروخي وفي تزايد مستمر، بالرغم من النداءات و تحذيرات الفعاليات الحقوقية وجمعيات المجتمع المدني.حبث وصل لحد الساعة 22 حالة ، حتى أطلق على الاقليم عاصمة الانتحارات.

ويشار أن جميع المدن الشمالية بدأت تصلها هذه العدوى حيث تليها هذه السنة مدينة تطوان ثم وزان وطنجة .

متابعة تطوان بلوس





رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://tetouanplus.com/news21216.html
نشر الخبر : الإدارة
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار