آخر الأخبار :
 

بحضور سفير المملكة المغربية ببلجيكا و شخصيات مهمة تدشين بناء صرح ديني كبير بمدينة كورت سانت إتيان البلجيكية

الشرادي محمد - كورت سانت إتيان-
 
 
إحتضنت بلدية كورت سانت إتيان الواقعة بجهة الوالوني بإقليم برابونت والون،حدثا تاريخيا سيسجله التاريخ بمداد من الفخر و الإعتزاز،يتمثل في وضع الحجر الأساسي لبناء صرح ديني كبير مسجد السلام،بعد أزيد من خمسة عشرة سنة من البحث عن مكان مناسب و ما يناهز ستة سنوات من المساطر الإدارية.
 
حفل التدشين عرف تناول كلمات قيمة من طرف كل من السادة محمد عامر سفير المملكة المغربية ببلجيكا و الذوقية الكبرى للوكسمبورغ،الأستاذ صالح الشلاوي رئيس مؤسسة تجمع مسلمي بلجيكا و نائب رئيس الهيئة التنفيذية لمسلمي بلجيكا،الوزير أندري فلاور،العمدة كوبليت ألفييلا،ألبير كيكي الحاخام الأكبر ببروكسيل،المهندس لينشون،ميشيل تريكوت،عائشة أدحمان،ممثل الكنيسة جون لوك هيدسين،أببي جون مارك أبيلوس،الإمام حسين،بوفيير،المحامي عباس،و المكلف بالمشروع السيد الجلولي عبد الحفيظ.
الجالية المسلمة ببلجيكا مدعوة للمساهمة في تشييد هذا الصرح الديني الكبير،بإعتبار أنه و كما لا يخفى على أحد ما في بناء المساجد من خير كثير و ثواب عظيم،كونها بيوت الله التي أذن الله أن ترفع،و يذكر فيها إسمه،يسبح له فيها بالغدو و الأصال رجال لا تلهيهم تجارة و لا بيع عن ذكر الله،و إقام الصلاة و إيتاء الزكاة،يخافون يوما تتقلب فيه القلوب و الأبصار،فالمساجد مكان ذكر الله تعالى و عبادته،فما أحرى المؤمن الراجي لثواب الله تعالى أن يبذل أمواله في عمارة المساجد إنشاءً،ترميما،صيانة تقربا إلى الله تعالى،و إبتغاء لمرضاته،و إحتسابا لثوابه،و رفعا لشأن الإسلام و نفعا للمسلمين،إن المساجد من أفضل ما بذلت فيه الأموال،و أدومه أجرا،فإن أجرها مستمر و دائم،لأن فيها المصلي و القارئ للقرأن الكريم و الدارس للعلم ....
 
 




رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://tetouanplus.com/news19804.html
نشر الخبر : الإدارة
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار