آخر الأخبار :
 

وزارة التربية الوطنية تغير لهجتها تجاه أطر التفتيش و الادارة لهذا السبب

علم من مصادر نقابية أن وزارة التربية الوطنية خفضت لهجتها اتجاه فئة المفتشين و الاداريين و ذلك حتى يتسنى لها احصاء شامل لجميع  المضربين و اقتطاع المزيد من الملايير ( التي لا زال الجميع يجهل أين تصرف ؟؟؟) خصوصا أن الأسابيع المقبلة ستعرف اضرابات طويلة تصل لمدة أسبوع .
و أكدت مصادر ادارية أن وزارة التربية الوطنية و بعد إجتماعات لتدارس نتائج النصف الأول من الموسم الدراسي 2018-2019 و تدارسها لتنزيل الإجراءات الخاصة بإستمرار تحسين مؤشرات النجاح برسم السنة الدراسية الحالية و التي عرفت تطورا متزايدا و قياسيا خاصة الموسم الدراسي المنصرم و من هذه الإجراءات تتبع عمليات الدعم المترتبة عن نتائج الأسدس الأول حيث أن هذا التتبع ستنخفض جودته بدون إنخراط فاعل لأطر التفتيش و الإدراة التربوية بإعتبارهما مدخلا للوزارة للولوج للفصول الدراسية و مرآة لما يحدث داخلها.

و تشير نفس المصادر أن هذه المتغيرات أدت لتغيير لهجة وزارة التربية الوطنية تجاه مطالب هاتين الفئتين بعد سلسلة من الإحتجاجات حيث تؤكد نفس المصادر أن وزير التربية الوطنية يعمل على شبه تحسين عرض الوزارة لحل ملفي مفتشي التعليم و الادارة التربوية تمهيدا لتقديمه خلال الجولة القادمة من الحوار القطاعي المرجح تنظيمه حسب مصادرنا دائما بعد إنتهاء السيد سعيد امزازي وزير التربية الوطنية من تمرير مشروع القانون الإطار الخاص بمنظومة التربية و التكوين و البحث العلمي




رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://tetouanplus.com/news19611.html
نشر الخبر : الإدارة
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار