آخر الأخبار :
 

الجماعة الحضرية لمدينة طنجة تستعد لترميم لترميم ( بلاصا طورو ) ساحة الثيران أو ميدان الثيران

طنجة : أحمد المرابط

بلاصا طورو أو ساحة الثيران أو ميدان مصارعة الثيران ...هذا الميدان الذي كانت إسبانيا قد أقامته بطنجة وكانت تقام فيه في عهد في  الإستعمار وبعد الاستقلال مباريات لمصارعة الثيران ، تم تدشينه تقديرياً  في 27 غشت 1950م بطريق تطوان  بمدينة طنجة  ، وكان يستقطب أكثر من 15 ألف متفرج من عشاق مصارعة الثيران .. وفي 4 أكتوبر 1970م حسب مصادر طنجاوية توقفت مباريات مصارعة الثيران بطنجة وبقي الميدان عرضة للإهمال  ..ومن أشهر مصارعي الثيران الإسبان  من كانوا يصارعون الثيران في حلبة طنجة إبن محام وإسمه لويس ماروكيخانو ومانولو بيرنال كما كان يصارع الثيران بطنجة الإسباني خيسوس كانيثاريث الذي كان يعمل إسكافياً قرب سينما موريتانيا بطنجة وكان من أبطال مصارعة الثيران بطنجة والائحة طويلة  ،وتيمناً بميدان مصارعة الثيران بطنجة وسمي بطنجة على إسمه حي شاسع الأطراف حي ( بلاصا طورو )  كان يجاوره ، أجريت في الميدان عدة مباريات لمصارعة الثيران ..وفي الآونة الأخيرة كان ينام فيه الحراكة  والمفوضيات الأمنية عندما يكون لها الإكتظاظ كانت تجمعهم في هذا المبنى التاريخي بعد إهماله ..وأخيرا .. قررت الجماعة الحضرية بطنجة ترميمه بمعية مهندسين كبار من إسبانيا ..وعليه أصدرت البيان التالي في هذا الشان :

في إطار المبادرات الهادفة إلى المحافظة على المآثر التاريخية في مدينة طنجة، ومواصلة لمراحل مشروع اختيار  أحسن نموذج لترميم وإعادة تأهيل المعلمة التاريخية “بلاصا طورو” أو “ساحة الثيران” بطنجة، ترأس السيد محمد البشير العبدلاوي عمدة مدينة طنجة مرفوقا بنائبه السيد إدريس الريفي التمسماني، والسادة نور الدين البدراوي المدير العام للمصالح الجماعية، العلوي الاسماعيلي مهندس معماري، عزيز الزيدي رئيس مصلحة العلاقات الخارجية، أشغال الاجتماع التمهيدي للجنة التحكيم لاختيار النموذج الأحسن لإعادة ترميم “بلاصا طورو” أو “ساحة الثيران” بطنجة، وذلك يومه الجمعة 16 نونبر 2018 بمقر الجماعة.

وتأتي أشغال لجنة الانتقاء المكونة من ثمانية أعضاء، أربعة يمثلون جماعة طنجة، وأربعة يمثلون مدينة فالينسيا، في مقدمتهم نائب رئيس المآثر التاريخية بالمدينة، ورئيس شعبة الهندسة بجامعة فالينسيا، لاختيار 10 مشاريع هندسية المعمارية من بين 50 مشروع لباحثين ( سلك الماستر و الدكتوراه) في شعبة الهندسة المعمارية من مختلف دول العالم الذين تنافسوا في مسابقة دولة تقدم إليها ب 250 مشروع، والتي أعطى انطلاقتها عمدة مدينة طنجة في 12 شتنبر 2017 بفالينسيا، ليتم في النهاية اختيار ثلاثة مشاريع يمكن اعتبارهم كأحسن تصاميم  والإعلان عنهم في 9 دجنبر 2018.

وباعتبار أن المعالم التاريخية بالمدينة هي ملك مشترك للجميع، فإن جماعة طنجة ارتأت أن يتم عرض التصاميم للعموم بقاعة المركز الثقافي أحمد بوكماخ ابتداء من يوم الأحد 18 نونبر 2018 للإطلاع وإبداء الرأي حول النموذج الأنسب لترميم وإعادة تأهيل المعلمة التاريخية “بلاصا طورو” أو “ساحة الثيران” بطنجة.

وللإشارة فإن هاته المبادرة المتميزة والفريدة من نوعها سيتم الإعلان من خلالها على الفائز بالمسابقة في حفل رسمي يقام بمدينة طنجة في الأشهر القليلة القادمة.





رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://tetouanplus.com/news18763.html
نشر الخبر : الإدارة
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار