آخر الأخبار :
page.php?6

هل يجوز للمراة أن تنحر اضحية العيد؟

الأضحية شعيرةٌ من شعائر الله واجبٌ تعظيمها كما قال تعالى: (ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ). وهي سنة من سنن الرسول صلى الله عليه وسلم ينبغي الالتزام بها، وإحياؤها بالعمل بها ونشرها. 
 والسؤال المطروح هنا هل يجوز للمرأة أن تذبح الأضحية عن الرجل ؟

يرى  الأستاذ يوسف الجعفري احد خريجي جامعة الازهر بمصر في احدى  لقاء اته الخاصة انه يجوز للمرأة ان تقوم بذبح اضحية العيد شريطة ان تحسن عملية الذبح فالشرع يضيف الجعفري لم يشترط الذكورة في عملية الذبح.

ونفس الشيء يرى العلاَّمة ( صالح الفوزان ) حيث أجاز بذكاة المرأة سواء الأضحية أو غير الأضحية وأكد على أنه إذا كانت تذكي الأضحية نيابة عن الغير فلا بد من إذنه وتوكيله لها.. لأنه لا تجوز النيابة عن الغير في العبادة إلا بإذنه سواء كان النائب رجلا أو امرأة لأن الأضحية عبادة والعبادة لا بد لها من نية

وهذا يعني أن المرأة كالرجل في أحكام الذبح، والحائض كغير الحائض في ذلك، فإذا ذبحت المرأة ولو كانت حائضا واستوفت الشروط المعتبرة في الذبح فذبيحتها حلال، ولا يجب أن تكون طاهرا من حيضها حتى تذبح.

ودليل ذلك (أن جارية كانت ترعى غنماً في سلع. وسلع جبل في المدينة فعدا الذئب على شاة لها فأدركتها فذبحتها بحجر) وكان ذلك في عهد النبي صلى الله عليه وسلم فالمرأة ذبيحتها حلال حتى ولو كانت حائضاً وحتى لو كان عندها رجل يحسن الذبح وعلى هذا فيكون الجواب على هذا السؤال هو أن ما ذبحته المرأة فهو حلال مباح لكن بشرط أن تكون مسلمة أو من أهل الكتاب اليهود أو النصارى.

تطوان بلوس متابعة





نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://tetouanplus.com/news17819.html
نشر الخبر : الإدارة
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار