آخر الأخبار :
page.php?6

جمعية يد المساعدة بألمانيا : تعزيز لمكانة المهاجر في المجتمع

عبد المجيد رشيدي

فاطمة الكيوري رئيسة جمعية يد المساعدة بألمانيا، إنسانة متواضعة تحظى باحترام الجميع بدولة ألمانيا، وتدبر أعمالها بكل نجاح وفي جميع الأنشطة.

فاطمة المغربية المناضلة، تتمتع بكفاءة جمعوية كما أنها مشهورة لدى المهاجرين المغاربة بمجموعة من المدن الألمانية، حيث استطاعت تسيير جمعية يد المساعدة بمجهودها الفردي ،كما أنها تخدم الجالية المغربية وتقدم لهم يد المساعدة في شتى المجالات.

عانقت فاطمة الكيوري هموم مواطنيها المهاجرين بحيث انخرطت منذ سنين في العمل الجمعوي متشبتة بقضايا الوطن والوحدة الترابية للمملكة المغربية وثراتها العريق .

كما ساهمت فاطمة الكيوري في تنظيم مجموعة من الأنشطة الاجتماعية والثقافية ، للتعريف بثقافة وتقاليد وشعب المغرب بألمانيا ، هذه الأنشطة يحضرها عدد كبير من الشخصيات الرسمية والديبلوماسية .

فاطمة الكيوري امرأة تحرص دائما على العمل من أجل التعريف بالوحدة الترابية للمملكة المغربية ، كما تعمل على تشجيع توجه المواطنين الألمانيين إلى استكشاف المناطق السياحية الخلابة في المغرب .

ومن جهة أخرى، تضع الكيوري جمعيتها خدمة لبلدها المغرب وضمان إشعاعه وازدهاره على الصعيد الدولي، كما تشجع دائما على مساعدة أبناء الجالية المغربية وتقديم لهم كل المساعدات والإرشادات الضرورية مع تتبع حالتهم اليومية.

تقول فاطمة الكيوري أرغب كرئيسة جمعية أن أحقق العديد من المشاريع التي تصب كلها في خدمة المجتمع المغربي في الخارج، فإلى جانب مجموعة من الأنشطة والمشاريع المنجزة، أفكر حاليا في فتح عدة ورشات للتنمية ،لأني أرى أنه من الضروري أن يندمج المغربي المغترب مع الحياة الطبيعية للدولة التي هاجر إليها ليتمكن التأقلم مع محيطها، وغيرها من المشاريع الكثيرة التي تتطلب تدخل السلطات المعنية من خلال مد يد المساعدة لنا كجمعية، فلحد الآن مداخيل الجمعية تعتمد بالدرجة الأولى على مساعدة ذوي البر والإحسان وهو غير كاف لسد كل احتياجات الجمعية. 





نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://tetouanplus.com/news17777.html
نشر الخبر : الإدارة
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار