آخر الأخبار :
page.php?6

الأستاذ والفقيه عبد العالي المرون في ذمة الله

الأستاذ والفقيه عبد العالي المرون في ذمة الله

انتقل إلى عفو الله ورحمته ،أخيرا، الأستاذ عبد العالي المرون، الخطيب والفقيه المعروف بمسجد سيدي هاني ببني عروس، وذلك منذ عام 1956.

ويعتبر الأستاذ عبد العالي المرون، من شيوخ القرويين، جامع فاس، وقد درس بالجامع الكبير على يد الفقيه الشرعي والد الأستاذ عبد الله الترغي والأستاذ الحمراني والخطيب الوالد، كان ذلك خلال فترة الأربعينات.

وفي عام 1957 انخرط في الأوقاف، كما تحمل مسؤولية محافظ ضريح سيدي هدي بن عروس بإقليم العرائش، وعرف بتدريسه الجيد للطلبة، وبرز بشكل مميز في تدريس الألفية موسم 1959/1960، بمسجد سيدي هدي، كما درس في مدرسة ضريح مولاي عبد السلام  خلال الفترة الممتدة فيما بين 1952 و 1955.

ومما يسجله التاريخ للأستاذ عبد العالي المرون أنه انخرط في صفوص جيش التحرير، وكذلك حزب الشورى والاستقلال إلى حدود استقلال المغرب، حيث منذ ذلك الحين تفرغ للدعوة إلى الله.

وبرحيله تكون المنطقة، قد فقدت أحد أبرز أعلامها، وفقهائها، ممن عرفوا بالدعوة إلى الله، وبالعمل من أجل ترسيخ أسس ودعائم إسلامي وسطي معتدل، ونشر تعاليم إمارة المؤمنين والمذهب المالكي السني والطريقة الأشعرية .





نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://tetouanplus.com/news17503.html
نشر الخبر : الإدارة
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار