آخر الأخبار :
 

قصيدة اسأل

 
اسألني
أو لا تسألني،
اسأل قلمي
اسأل قلمي عن وحشتي
وغربتي؛
غريبة
 في زمني
مغتربة
 في وطني
فقدت عنواني
وسكني.
 
اسأل قلمي
 عن كلماتي
واعترافاتي
اسأله...
ليسرد لك حكاياتي
اسأل قلمي الذي
دوما يحتويني
من كل شر
 يحميني
اسأله...
 فعنده الجواب
هو الدواء لكل داء
والعزاء
في البلاء.
 
اسأل...
اسأل الأيام الخوالي
التي أمضيتها
اسأل الليالي الطوال
التي سهرتها
تُغني روايتها
عن روايتي
فقد شهدت معاناتي.
اسأل الظلام الذي
لوّن حياتي.
اسأل الصبح الذي
 كشف نوره جراحاتي.
 
اسأل القمر عن مناجاتي
وعذاباتي
اسأل النجوم التي
كانت تعد آهاتي
وتشهد سهراتي.
اسأل...
اسأل عيوني
اسألها عن الدموع التي
ذرفتُها
وبغزارة سفحتُها
ولا من يوقفُها
اسأل عيوني عن العبرات
التي
أغرقت وسادتي
وخطّت حكايتي
بكت بصمت
حتى ملّت الصمت.
 
اسأل ...
اسأل البحر
اسأل البحر الذي
أبحرت فيه ضد التيار
واجهت كل الأخطار.
اسأل البحر عن أسراري
التي رميتها فيه
 واعترافاتي
 التي
أودعتها في أحشائه
اسأله عن أمنياتي
وآمالي التي
دفنت في أغواره،
اسأله...
 عن أحلامي التي
انتزعتها
أمواجه العاتية
وأتلفَتْها
في قراره.
اسأل البحر
اسأله...
 ليشهد
كم عاندت التيار
وكم ركبت الأخطار
وسبرت الأغوار
بكل إصرار،
عاندت البحر الهائج
صارعت الأمواج
غامرت
وغُصْت
وصلت إلى العمق
أوشكت على الغرق
ترسّبت في القرار،
لكنني استجمعت قواي
لأستعيد أحلامي
وآمالي
وأمنياتي؛
نجوت
 وانتصرت
وإلى بر الأمان وصلت.
اسأل البحر
عن حكايتي
التي
خُطّت بالرمال الذهبية
وظلت منسية.
 
اسأل...
اسأل الأشجار
فلديها الأخبار
اسألها،
لتحكي قصتي
واعترافاتي
التي
كتبتها؛
بخيوط الشمس
قبل غروبها،
كتبتها؛
على أوراقها الخضراء
كتبتها؛
بدمائي
 وحفرتها
على اللحاء.
 
اسأل...
اسأل الورد الذي
آنس وحشتي
اسأل الطير الذي
سمع توسلاتي
وكفف دمعتي
ستجد عنه الجواب
فهو من نال الثواب.

 

 إحسان الربجة 

 





نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://tetouanplus.com/news17371.html
نشر الخبر : الإدارة
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار