آخر الأخبار :
page.php?6

تقديم الديوان الشعري الثاني : بوح على أعتاب الشروق، للشاعرة المغربية العزيزة الشمشام

نظم النادي الثقافي لقاعة عبد القادر الشمشام أمسية ثقافية فنية بفندق شمس يوم الأحد 13 ماي 2018 في الساعة الخامسة مساء،وتم فيها تقديم الديوان الشعري الثاني : بوح على أعتاب الشروق، للشاعرة المغربية العزيزة الشمشام.والاحتفال بالصالون الأدبي : مي زيادة، ليكون مسك ختام الحفل تكريم الأستاذة الجليلة حسناء داود والدكتور الجليل عبد اللطيف شهبون تقديرا لهما على مسارهما الحافل بالإنجازات الثقافية والعلمية والفكرية.

هذا وقد جاء برنامج الأمسية كما يلي:

كلمة ترحيبية بالحضور الكريم.

النشيد الوطني المغربي.

قراءة الفاتحة ترحما على أرواح الأدباء محمد الميموني ومحمد أنقار ومحمد البقالي.

قراءات نقدية تقديما للديوان الشعري.

وصلة غنائية للفنانة المطربة سلوى الشودري.

استراحة وشاي.

الاحتفال بالصالون الأدبي : مي زيادة وتقديم قراءات شعرية.

تكريم الأستاذة حسناء داود والدكتور عبد اللطيف شهبون.

اختتام الأمسية .

وقد حضر هذه الأمسية  مجموعة من الفعاليات الإعلامية و الأكاديمية و جمعيات المجتمع المدني و الأدباء و المثقفين سواء من مدينة تطوان أو من مدن المملكة.
حيث تناول المحور الأول قراءات نقدية لكل من الناقد الدكتور محمد الفهري إذ تناول قراءة نقدية تفصيلية للديوان الثاني للشاعرة العزيزة الشمشام و الذي يعتبر هذا الديوان امتدادا لديوان الشاعرة الأول الذي حمل عنوان : " قمر الأعالي " ، ليتناول بعده المداخلة الناقد الدكتور محسن أخريف حيث تقدم بقراءة نقدية في الديوان الجديد ، بعده تدخل الناقد الدكتور خالد البقالي القاسمي حيث انطلق في مداخلته من بحور الخليل بن أحمد الفراهيدي حيث تناول بعض الشاعرات التي إعتمدن البحور الفراهيدية بعده تطرق إلى الديوان الشعري الجديد للشاعرة العزيزة الشمشام و المدرسة التي تنتمي إليها .
ليطلق المحور الثاني من هذه الاحتفالية و كان الموعد مع الأستاذة الفنانة المطربة سلوى الشودري حيث قدمت أغنية من شعر الشاعر العربي الكبير أبي الطيب المتنبي لتبحر بنا بعدها إلى سماء كوكب الشرق ، وبعد استراحة وشاي تناول الكلمة الأستاذ سعيد يفلح العمراني معلنا انطلاق الاحتفال بالصالون الأدبي : مي زيادة ، الذي ترأسه الشاعرة العزيزة الشمشام على غرار الصالون الأدبي : محمد الصباغ الذي يرأسه الشاعر سعيد يفلح العمراني ، والصالون النقدي الذي يرأسه الدكتور محمد الفهري حسب ما هو موثق في القانون التأسيسي للنادي الثقافي، وكان بعدها موعد مع المحور الثالث وتقديم قراءات شعرية ، حيث قدمت خلالها قصائد شعرية على لسان مبدعيها في البداية كانت القراءة للشاعرة المبدعة الأستاذة فاطمة الزهراء بنيس و بعدها الشاعر الدكتور العياشي أبو الشتاء و بعده الشاعرة المبدعة الأستاذة العزيزة الشمشام و قد اختتمت القراءة الشعرية بقراءة شعرية للشاعر المبدع الأستاذ سعيد يفلح العمراني.
وبعدها كان الموعد مع المحور الرابع و هو تكريم الشخصيتين المكرمتين و ها الدكتور عبد اللطيف شهبون مع قراءة في مساره الأدبي و الأكاديمي و السيدة الأستاذة حسناء داود كريمة مؤرخ تطوان الكبير الأستاذ محمد داود حيث تم التسليط على دورها في المحافظة على الخزانة الداودية و مساهمتها في التنمية الثقافية من خلال المكتبة الداودية و إشرافها عليها .
و كعادة النادي الثقافي لقاعة المرحوم عبد القادر الشمشام و الصالونات الأدبية التابعة له تم تقديم الدروع و الشواهد التقديرية للمشاركين و قد تميز هذا الصالون بمنح شهادة التقدير و درع الصالون الأدبي أيضا للأستاذ عبد الهادي بن يسف ، تقديرا على مساهماته القيمة في النشر والطبع والإشعاع الثقافي بالمدينة ،ولأحد أبرز الوجوه الفاعلة في المجتمع المدني و هو الأستاذ بركات أوهاب، إضافة إلى الفنان التشكيلي يوسف التونسي العزواني.
ولقيت هذه الأمسية استحسانا كبيرا حيث كانت حلقة متميزة بكل ما تحمل الكلمة من معنى لكونها شكلت امتدادا للنجاحات الكبرى لهذا النادي التي أعطى الانطلاقة منذ ثلاث سنوات وإنه بالفعل مشروع أدبي ضخم متكامل طابعه وبصم بصمته في الساحة الثقافية للمدينة بحكم سجل أنشطته ومشاريعه.





نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://tetouanplus.com/news17001.html
نشر الخبر : الإدارة
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار