آخر الأخبار :
page.php?6

قيدوم المصورين المهنيين بتطوان محمد الشرادي في ذمة الله

أحمد المرابط

غادر إلى دار البقاء في صمت ، قيدوم المصورين المهنيين بتطوان ،المسمى قيد حياته سيدي محمد الشرادي ، جهة  رسمية  بتطوان قامت بجرد أعماله القيمة وجاءتنا بهاته النبذة عن حياة  أقدم المصور مهني التطواني المرحوم محمد الشرادي :

انتقل إلى دار البقاء يوم أمس محمد الشرادي وهو  أقدم مصور مهني بمدينة تطوان بعد مرض عضال لم ينفع معه علاج .

والراحل بدأ مهنة التصوير الشمسي بعد أن ترك مقاعد الدراسة سنوات الأربعينات خلال فترة الحماية الإسبانية بشمال المغرب، وكانت مهمته في بداية الأمر  تجفيف الصور وقصها ، لكن تعلم أسرار المهنة من أكبر المصورين الإسبان الذين كانوا  يملكون استوديوهات للتصوير بمدينة تطوان.

ومع مرور الأيام استطاع الراحل محمد الشرادي أن يثبت كفاءاته وموهيته في فن التصوير ، وذلك بالتقاط صور جميلة من خلال المهام التي كان يقوم بها سواء في لقاءات وحفلات رسمية ومناسبات خاصة.

لكن المسيرة المهنية للراحل الشرادي لم تكون مفروشة بالورود ، وذلك في زمن كان من الصعب الحصول على آليات العمل من الكاميرات ووسائل  تحميض الصور وغيرها من الآليات الأخرى الضرورية للعمل ، وأيضا في  ظل قطاع يسيطر عليه بالكامل  المصورين  الإسبان .

و مع مرور الأيام استطاع الراحل محمد الشرادي أن يتغلب على كل هذه الصعاب ، وأن يثبت نفسه كواحد من المصورين البارزين بمدينة تطوان ، حيث أصبح مطلوبا من قبل العديد من الشخصيات المدنية والعسكرية بمدينة تطوان لتوثيق نشاط رسمي وغير رسمي ، خاصة  وأن تطوان كانت عاصمة المنطقة الخليفية خلال فترة بروز الراحل محمد الشرادي.





نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://tetouanplus.com/news16715.html
نشر الخبر : الإدارة
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار