آخر الأخبار :
page.php?6

"الماط" يحقق "الريمونتادا" بفوز مثير على شباب خنيفرة

عماد المزوار

تنفس فريق المغرب التطواني الصعداء بتحقيق ثاني فوز له هذا الموسم، على حساب ضيفه شباب أطلس خنيفرة بأربعة أهداف مقابل ثلاثة، في مباراة مثيرة جمعتهما أول أمس الأحد على أرضية ملعب سانية الرمل بمدينة تطوان، برسم الجولة 17 من البطولة الوطنية الإحترافية لكرة القدم.
وتقدم فريق الماط في النتيجة، بثنائية المهاجم ياسين الصالحي في الدقيقة 14 بضربة رأسية لم تترك أي حظ للحارس العيادي، والدقيقة 38 إثر مرتد سريع الجناح الأيسر زهير الواصلي يمرر كرة على المقاس، إلى زميله الصالحي الذي يسدد برجله اليسرى مسجلا الهدف الثاني بلمسة "رجاوية". وقلص الفريق الزياني النتيجة بتسجيل الهدف الأول في الدقيقة 44، إثر تمريرة طويلة من حارس المرمى مصطفى العيادي إلى المهاجم البديل أيوب الكعداوي الذي ارتطمت تسديدته بالقائم الأيمن للحارس اليوسفي، قبل أن تعود الكرة إلى المهاجم البوركينابي باسيرو كومباوري الذي يسكنها في الشباك.
وقلب فريق شباب أطلس خنيفرة الطاولة على مضيفه "الماط"، مع بداية الشوط الثاني بإدراك هدف التعادل في الدقيقة 49، بعد تسديدة قوية للاعب هشام مرشاد داخل مربع العمليات لم تترك أي حظ للحارس اليوسفي، ثم أضاف الهدف الثالث في الدقيقة 71 إثر ضربة زاوية نفذها اللاعب أسامة الحلفي في القائم الأول، يرتقي اللاعب إبراهيم الباز بضربة رأسية مركزة تستقر في مرمى الحارس اليوسفي، قبل أن ينتفض الفريق المحلي بتحقيق "الريمونتادا" بتسجيل هدف التعادل في الدقيقة 83، عن طريق المهاجم البديل عبد العزيز خلوطة حرا طليقا لم يجد أدنى صعوبة للتسجيل، بعد تمريرة حاسمة من الظهير الأيسر البديل حمزة الموساوي، ثم عاد المهاجم خلوطة ليمنح هدف الإنتصار لفريق المغرب التطواني في الدقيقة 88، بعد تمريرة جانبية من الظهير الأيمن حمزة حجي يسدد تسديدة خدعت الحارس العيادي، لتعم "هستيريا" الفرحة مدرجات ملعب سانية الرمل بمدينة تطوان، في مباراة تابعها أزيد من 7 متفرج لم يبخلوا على فريقهم بالتشجيع والمساندة.
ورفض حكم المباراة سمير الكزاز من عصبة الغرب، هدفا لفريق شباب أطلس خنيفرة في الدقيقة 84 بداعي تسلل اللاعب إبراهيم الباز الذي سجل الهدف، مما أثار حفيظة الطاقم التقني للفريق الزياني الذي احتج على الحكم الكزاز، بداعي أن المدافع السنغالي مرتضى فال لمس الكرة، وبالتالي كسر التسلل.
وبهذا الفوز، رفع فريق الماط صاحب الصف الأخير رصيده من النقاط إلى 10 نقاط، حصدها من انتصارين و4 تعادلات و11 هزيمة، على بعد 5 نقاط من صاحب الرتبة الرابعة عشرة فريق شباب أطلس خنيفرة.
وقبل بداية المباراة، قام عبد المولى الهردومي اللاعب السابق لفريق الماط وشباب أطلس خنيفرة حاليا بتحية جمهور فريق المغرب التطواني، الذي رد عليه التحية بترديد اسمه من مدرجات "الفوندو نورطي"، كما تم تخفيض ثمن التذكرة في المدرجات العمومية إلى 20 درهما، و100 درهم بالمنصة المغطاة، لتشجيع الجماهير على الحضور بكثافة لمساندة اللاعبين من أجل العودة إلى سكة الانتصارات.
ولعب الفريق المضيف بالنهج التكتيكي (4ـ2ـ3ـ1)، بمهاجم صريح هو ياسين الصالحي الذي سجل هدفين واصطاد عدة كرات ثابتة لم يحسن الفريق استغلالها، مع بطء في الإنتقال من الدفاع إلى الهجوم، وهفوات دفاعية فادحة كاد الفريق أن يؤدي ثمنها غاليا، قبل أن يتحول الفريق إلى خطة (4ـ3ـ3) خلال الشوط الثاني بدخول المهاجمان خلوطة والكورش لمساندة الصالحي، واللعب على التمريرات العرضية عبر الأطراف.
بالمقابل، عمد كمال الزواغي مدرب شباب أطلس خنيفرة إلى اللعب بخطة (4ـ4ـ2) بمهاجمان صريحان هما عصام البودالي والبوركينابي باسيرو كومباوري، ونهج أسلوب الدفاع المتقدم في الشوط الأول، والضغط العالي في منطقة المنافس لكنه ترك مساحات فارغة في خط الوسط، قبل أن ينهار الفريق الزياني في اللحظات الأخيرة في سيناريو مشابه لمباراته ضد الدفاع الحسني الجديدي، فيما سيسترجع لاعبو فريق الماط الثقة المفقودة بعد هذا الإنتصار الذي سيمنحهم جرعة أوكسجين إضافية، لمواصلة رحلة التحدي للإنعتاق من النزول إلى القسم الثاني.

 
 




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://tetouanplus.com/news15933.html
نشر الخبر : الإدارة
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار