آخر الأخبار :
 

عار ... على المسؤولين جنازة رائد الأغنية المغربية محمد المزكلدي جد مهمشة

أحمد المرابط

نحن في الموقع الإخباري تطوان بلوس ، لانزمر ولا نطبل ولا نمرر الخبر نقلاً ، بل نجتهد في وضع خلفيات الحدث من كل جوانبه لتقريبه إلى القاريئ الكريم وهذا ما عهده فينا ، الفنان محمد المزكلدي رائد الأغنية المغربية ، وأحد عمالقاتها العظام ، ومن أوائل فنانين  المغربة من  رفعوا راية الأغنية المغربية في العالم .. وأول فنان مغربي أذاعت إذاعة القاهرة أغانيه أيام عمالقة الفن سيدة الطرب العربي أم كلثوم والموسيقار محمد عبد الوهاب والموسيقار فريد الأطرش وعبد الحليم حافظ  ، محمد المزكلدي أول من غنى أشهر أغنية عن العروسة المغربية ، وأمر الملك الحسن الثاني أن يحضر المزكلدي في زفاف الأميرة للا مريم ويغني لها تلك الأغنية ، محمد المزكلدي الفنان الذي كان يدافع عن الفنانين ،عندما قال له الملك الحسن الثاني أطلب ما تريد فأجابه الفنان المزكلدي : الله يبارك عمرك نعام أسيدي  كاين لي هو في ضائقة أكثر مني ..إنه الفنان محمد فويتح الذي له سبعة أولاد  ))  تأملوا  نسي  نفسه وتذكر الآخر فأعجب به الملك وأنعم عليه وأنعم على فويتح ...أصيب بمرض عضال ...لم يجد إلى جانبه سوى جلالة الملك محمد السادس نصره الله الذي أعطى التعليمات بحمل الفنان المحمد المزكلدي من فاس إلى المستشفى العسكري ..وكان قدر الله ، غادرنا محمد المزكلدي  إلى دار البقاء ..  لكن وحسب تصريح الأستاذة ليلى التدلاوي نجلة الفنان الراحل فويتح لأحد المواقع نحتفظ بها  : سي محمد المزكلدي .. في جنازته حتا واحد ما بان لانقابة لامسؤولين .. سي محمد المزكلدي الجنازة ديالو داير غير بإخوته واحبابو وبعض اصحابو ))  وصرح لأحد المواقع ونحتفظ بذلك  السيد محمد الكاوزي أستاذ باحث في التراث المغربي بما يلي : من العار محمد المزكلدي وهو من المؤسسين للنقابة الموسيقيين .. وهو الذي بقي في هذه النقابة .. وألا تكون هذه النقابة حاضرة في جنازته..؟؟؟ هذا شيئ يؤسف له ، يؤسف له جداً وإنني أسجل هذا .. ولانخاف من أحد لأن سي محمد المزكلدي هو ملك للآخرين ليس ملكاً لنفسه وهو ذرة غالية عندنا ولو ذرة منا مست لابد وأن ندافع عنها ))) 





رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://tetouanplus.com/news15697.html
نشر الخبر : الإدارة
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار