فاز المنتخب المحلي المغربي على نظيره الموريتاني برباعية نظيفة، في افتتاح الدورة الخامسة لبطولة كأس افريقيا للاعبين المحليين المقامة في المغرب والتي افتتحها ولي العهد مولاي الحسن، اليوم السبت على أرضية ملعب محمد الخامس في الدار البيضاء.



وأنهى البياض نتيجة الجولة الأولى من النزال، الذي شهده ملعب محمد الخامس في الدار البيضاء، بعد أن فشلت العناصر الوطنية في هز شباك الحارس الموريتاني إبراهيم سليمان، رغم العديد من المناورات الهجومية والفرص السانحة للتهديف، التي أتيحت لها طيلة الدقائق الأولى من المواجهة.



وتوالت التحركات الهجومية للعناصر الوطنية خلال الشوط الأول، حيث أهدر رفاق المهاجم أيوب الكعبي الكثير من الفرص بفضل التدخلات الموفقة للحارس إبراهيم سليمان، وكذا قتالية مدافعي المنتخب الموريتاني، إضافة إلى غياب التركيز لدى مهاجمي "أسود البطولة" أمام المرمى، وعدم توفقهم في اللمسة الأخيرة.



وخاض "أسود البطولة" مجمل مجريات الشوط الأول بحذر ملحوظ من الناحية الدفاعية، رغم خلقهم العديد من فرص التهديف من الناحية الهجومية، إذ ظل جمال السلامي يعول بشكل كبير على اختراق دفاع المنتخب الموريتاني من العمق، في غياب المساندة الهجومية من الظهيرين الأيمن والأيسر. في المقابل ركزت عناصر المنتخب الموريتاني على تأمين الخط الخلفي، والاعتماد على المرتدات لمباغتة الحارس أنس الزنيتي.



وتواصلت مجريات الجولة الثانية على نسق الجولة الأولى، حيث واصلت العناصر الوطنية بحثها عن أول أهداف مسابقة كأس إفريقيا للاعبين المحليين في نسختها الخامسة، منذ الدقائق الأولى للنصف الثاني من المباراة، وهو الشيء الذي تحقق بواسطة المهاجم أيوب الكعبي، الذي قاد رفاقه إلى التقدم في النتيجة في حدود الدقيقة 65.




ونجح إسماعيل الحداد في تعزيز نتيجة المنتخب المغربي بهدف ثان من تسديدة مركزة في حدود الدقيقة 72، قبل أن يضيف الكعبي هدفه الثاني في النزال والثالث للأسود، وبعده الهدف الرابع عن طريق البديل أشرف بنشرقي، ليحسم بذلك أبناء المدرب جمال السلامي النقاط الثلاث لهذه المواجهة، ويفتتحوا بذلك مباريات النسخة الخامسة من بطولة "الشان" بفوز هام ومحفز للمباراة الثانية في البطولة، المرتقبة يوم الأربعاء القادم أمام غينيا.