آخر الأخبار :
 

هدوء وضعف الإقبال في الإحتفال برأس السنة الميلادية بالشمال

راقبت الفرق الأمنية بجميع تلوينها تأمين مرور السنة الميلادية الجديدة، تحت تدابير أمنية وإجراءات عملية منسقة بين الشرطة القضائية والدوائر الأمنية التابعة للأمن العمومي كل من تطوان وطنجة وخلال جولة أمنية نظمتها  لصالح وسائل الإعلان، لوحظ في البداية أن الهدوء سيطر على جل الاحياء بتطوان وطنجة بعد تواجد الفرق الامنية بكل النقط التي تعتبر وجهة للجميع وبدت درجة التأهب مرتفعة وتعززت التدابير الأمنية تحسبًا لأي طارئ قد يقع تزامنًا مع هذه المناسبة، كما رفعت من حالة التأهب على مستوى حركة المرور بأبرز الشوارع الرئيسية، وتشديد المراقبة لدى الحواجز الأمنية المنصبة في عدد من النقط المحورية وفي الطرقات، وتم تسجيل تأمين مداخل ومخارج المدينتين ، والتحقق من هويات الأشخاص ووثائق السيارات وتشديد المراقبة على الدراجات النارية.وحسب معطيات حصلت عليها تطوان ابلوس ان هذه السنة عرفت  كسادًا كبيرًا وإقبالًا ضعيفًا على الملاهي الليلة في  احتفالات رأس السنة  في الساعات الأخيرة من سنة 2017، بالمقارنة مع الأعوام الماضية، بحيث أن عدد الوافدين على هذه الملاهي جد قليل، وحتى هؤلاء لم تلعب الخمرة في رأسهم، وخرجوا من هذه الملاهي في هدوء، لدرجة أثير استغراب وسائل الإعلام الذين اعتادوا اصطياد أخبار عن جرائم تقع بعد انتهاء الاحتفالات، والتي تتمثل في العربدة والصراخ، وقد تصل إلى المشاجرة .

كما لوحظ، شبه فراغ كبرى الشوارع وأشهر المناطق والأحياء تطوان وطنجة واختار المواطنون قضاء هذه المناسبة في بيوتهم، في حين اختار آخرون قضائها في مدن أخرى مثل مراكش أو فاس أو اكادير رفقة الأصدقاء أو العائلة.


اقبايو/متابعة





نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://tetouanplus.com/news15375.html
نشر الخبر : الإدارة
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار