آخر الأخبار :
 

رئيس جماعة قرية اسطيحات يخترق الأوامر الملكية و يترامى على الأراضي

في سابقة من نوعها تفاجأت عائلة مهدي من قرية اسطيحات بإقليم شفشاون على حين غرة وبدون إعلام مسبق بجرافات وشاحنات تنتهك سياج أرضها الواقعة على أطراف القرية والمسماة بين الويدان بل و تخترقها وتعيث فسادا بالممتلكات والغرس والأشجار
وبعد استطلاع الأمر تبين للعائلة أن عملية الاستحواذ هاته تجري بأمر من رئيس الجماعة وبتنسيق مع رئيس دائرة بوحمد وقائد جماعة اسطيحات، ذلك أنهم يتوافدون على عين المكان لمتابعة العملية عن كثب .. وعند استفسارها لدى المسؤولين في الجماعة تم إخبارهم أن الأشغال الجارية فوق أرضهم تدخل في إطار مشروع للجماعة ولكن أصحاب الملك لم يتم إشعارهم بأي شكل من الأشكال بهذا الأمر وفي غياب تام للإجراءات المسطرية المتبعة والتي ينص عليها القانون رقم 7.81  المتعلق بنزع الملكية المشروطة بالاتفاق بالتراضي مع مالك العقار أو اللجوء إلى القضاء من أجل نزع الملكية.

وتتساءل عائلة مهدي أصحاب الملك عن أي مسوغ قانوني يسمح للجماعة بانتهاك حقهم في ملك أجدادهم بهذه الطريقة الرعناء وعن عدم إحترام والعمل بالتعليمات الملكية المتعلقة بوجوب اتباع مسطرة نزع الملكية من أجل المصلحة العامة أم أن قرية اسطيحات لا تسري عليها القوانين التي تسري على مجموع تراب المملكة ومنطق السيبة مسموح به في هذا الجزء من التراب الوطني.

 

 و إذ تعبر عائلة آل مهدي عن اندهاشها واستنكارها العميقين مما صدر عن الجماعة القروية في شخص رئيسها الذي يباشر إصدار الأوامر في عين المكان فإنها توجه نداءها إلى عامل إقليم شفشاون وإلى والي ولاية طنجة تطوان الحسمية  وإلى وزير الداخلية من أجل التدخل بشكل عاجل لإيقاف هذا الانتهاك الصارخ لحقوقها وإيقاف المصادرة الغير قانونية لعقارها وفتح تحقيق في هذه النازلة، لأنها تعتبر أن رئيس الجماعة يشتغل عكس الأوامر الملكية التي تمنع التسيب الإداري والشطط في استعمال السلطة.

                                                    





نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://tetouanplus.com/news15303.html
نشر الخبر : الإدارة
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار