آخر الأخبار :
page.php?6

نادي الأمل لذوي الإحتياجات الخاصة بشركة أمانديس ينظم محاضرة بعنوان " بيداغوجية تربية وتعليم الأطفال في وضعية إعاقة "

نادي الأمل لذوي الإحتياجات الخاصة بشركة أمانديس ينظم محاضرة بعنوان " بيداغوجية تربية وتعليم الأطفال في وضعية إعاقة "

تحت شعار " جميعا من أجل  إدماج الأشخاص في وضعية إعاقة " وبمناسبة اليوم العالمي للأشخاص في وضعية إعاقة الذي يصادف 3 دجنبر من كل سنة ، نظم نادي الأمل لذوي الإحتياجات الخاصة التابع لجمعية الأعمال الإجتماعية لشركة أمانديس بتطوان يوم السبت 16 دجنبر 2017 ،محاضرة بعنوان " بيداغوجية تربية وتعليم الأطفال في وضعية إعاقة " من تأطير الأستاذة كريمة الحساني زروق أخصائية النفس الحركي ومدربة واستشارية أسرية ومديرة البرامج البيداغوجية بجمعية أطفال الجنة للأطفال في وضعية إعاقة بمدينة طنجة ، ومن تسيير وإشراف الأستاذ سليمان العمراني المدير العام لجمعية حنان .

في بداية هذه المحاضرة تدخل السيد جمال الدين الزلايجي منسق نادي الأمل ، حيث شكر جميع الحاضرين على تلبية الدعوة ، مؤكدا على أهمية موضوع المحاضرة  ودورها في توعية الأمهات والأباء فيما يتعلق بكيفية التعامل مع اطفالهم . وختم كلمته بتقديم شكره وتقديره للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين والمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بتطوان والمؤسسات التعليمية على المجهودات التي يبذلونها في تسهيل عملية إدماج الأطفال في وضعية إعاقة في المنظومة التعليمية وفي محيطهم الإجتماعي إسوة بباقي الأطفال الأخرين .

بعدها تناولت الكلمة الأستاذة كريمة الحساني ، حيث ركزت في تدخلها على النقط التالية :

  • مراحل الإدماج للأطفال في وضعية إعاقة في محيطهم الإجتماعي والتربوي
  • صعوبات التعلم وكيفية التعامل معها
  • الدعم المعنوي والنفسي لأمهات وأباء أطفال في وضعية إعاقة نظرا للظروف والصعوبات التي يصادفونها في حياتهم  
  • كيفية تشخيص الأطفال في وضعية إعاقة
  • أهمية التكوين الذاتي للأباء والأمهات في عملية المرافقة والمصاحبة لأطفالهم
  • دور المؤسسة التعليمية والمراكز في العملية التربوية وإدماج الأطفال
  • الدمج المدرسي والمهني وأهمية هذا الدمج في حياة الأطفال في وضعية إعاقة
  • مجالات التربية الخاصة ودورها في عملية الإدماج
  • كيفية تحقيق التواصل مع المؤسسات التعليمية التي تحتضن الأطفال في وضعية إعاقة خصوصا مع الأطر التعليمية التي تشتغل مع هؤلاء الأطفال
  • كيفية إكساب بعض المهارات الحياتية للأطفال في وضعية إعاقة
  • تقديم نصائح وتوجيهات للأباء والأمهات في مجال التعامل مع أطفالهم

وقد لقيت هذه المحاضرة استحسانا من جميع الحاضرين : الأمهات والأباء ، فاعلين جمعويين ، الأطر العاملة في ميدان التربية والتعليم ، جمعيات المجتمع المدني ، مهتمين بمجال الإعاقة ...، حيث عبروا بهذه المناسبة  عن شكرهم وامتنانهم لهذه المبادرة الطيبة ، مؤكدين على تكرار مثل هذه المبادرات لما لها من دور إيجابي وفعال.

وفي ختام هذه المحاضرة ، تم :

  • تكريم الأستاذة كريمة على مساهمتها القيمة والجهود التي تبذلها لفائدة الأطفال في وضعية إعاقة والدفاع عن حقوقهم
  • تكريم بعض الأطفال من ذوي الإعاقة بشواهد تقديرية وجوائز تشجيعا وتحفيزا لهم ( بعضهم يمثل برلمان الطفل بالجهة )، بالإضافة إلى التلميذ في وضعية إعاقة " أسامة مفتاح " الذي حصل على البكالوريا بميزة مستحسن والمسجل حاليا بكلية الأداب والعلوم الإنسانية شعبة " التاريخ والحضارة " .
  • تكريم بعض الأطر المختصة والعاملة في مجال الإعاقة على المجهودات القيمة والجبارة التي يبذلونها لفائدة الأطفال في وضعية إعاقة.( الأستاذة نعيمة الأزماني مؤطرة برلمان الطفل وأستاذة الدمج المدرسي للأطفال في وضعية إعاقة بمدرسة مولاي الحسن الإبتدائية ).
  • كلمة شكر وتقدير لكل من ساهم من قريب أو بعيد في تنظيم هذه المحاضرة من بدايتها إلى نهايتها
  • التنديد بالإجراء الذي اتخذته شركة النقل " حافلات تطوان " من خلال تزويد الحافلات بأبواب حديدية ثلاثية الشكل والتي حرمت العديد من الأشخاص في وضعية إعاقة وغيرهم من الأشخاص  من حقهم في الولوج إلى هذه الحافلات، مع توجيه  النداء إلى السلطات المحلية والمسؤولين على تسيير الشأن المحلي للمدينة  من أجل إيجاد حل لهذه الوضعية .         

أبو يحيى





نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://tetouanplus.com/news15213.html
نشر الخبر : الإدارة
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار