آخر الأخبار :
page.php?6

كلنا معنيون.....وقادرون على احتواء ظاهرة العنف بإرادتنا الجماعية

 

من أجل :

·                   رد الاعتبار للمدرسة العمومية  وللعاملين بها، مدرسين وإداريين،وتلاميذ

·              الحد من تنامي ظاهرة العنف داخل المؤسسات التعليمية التي أصبحت في ازدياد مضطرد خلال السنوات الأخيرة. 

 

    تهيب الجامعة الوطنية للتعليم بكل المتدخلين في المنظومة التربوية وخصوصا الوزارة الوصية وجمعيات أولياء التلاميذ،والأساتذة وهيئة الإدارة التربوية وأطر الدعم التربوي والمفتشون، الانخراط الواسع في الحملة التحسيسية الوطنية التي تنظمها الجامعة من 02 إلى 30 دجنبر 2017  

تحت شعار:

"احترم أستاذي،احترم مكوني"

   وذلك من أجل صون كرامة العاملين بالتعليم وتحصينهم ضد العنف،بتعميق الوعي لدى ناشئتنا وتلامذتنا وطلبتنا بقيمة الساهرين على تعليمهم وتكوينهم،وذلك من خلال برامج هادفة وموجهة داخل المؤسسات التعليمية تروم مناقشة الظاهرة وخطورتها على مستقبل التعليم بالمغرب،رفع نقاش مسؤول مع كل الأطراف المعنية لاسترجاع هيبة الأستاذ وقيمته الاعتبارية وكل الأطر الإدارية والتربوية.

 

 
 




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://tetouanplus.com/news15092.html
نشر الخبر : الإدارة
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار