آخر الأخبار :
page.php?6

تطوان بلوس تقوم بسبق صحفي من الإعلام الجزائري

أحمد المرابط

مثل رئيس الدولة المشلول  لإعلام الجزائري  يفطن ويتفتح ويضرب الضربة القاضية حينما يخرج الموقع الإليكتروني الدولي الإخباري  الجزائري من قلب الجزائر العاصمة { الجزائر تايمز } وينشر يومه فاتح دجنبر من سنة ألفان وسبعة عشر  ميلادية ، يطالب دولته بالتفتح على جاره والتصالح ويضرب قادتها ..علانية  الموقع الإخباري { تطوان بلوس } ينقل لكم نصاً ما جاء به الإعلام الجزائري المتمثل في موقع { الجزائر تايمز } إبتداء من مؤتمر الإتحاد الإفريقي  الإتحاد الأوروبي الذي كان ملك المغرب فيه ذا مكانة كبيرة  وهذا نص الخبر من الموقع الإخباري الجزائري  :

ليتها تكون مصافحة اخوية تجب ما قبلها،اظن ان اويحي و هو من المرشحين الكبار لخلافة بوتفليقة تفطن بان افريقيا تغيرت و العالم تغير و رأى بأم عينه كيف تجاهل صنيعتهم البوليساريو في المنتدى و لم يعره احد أي اهتمام ،العالم اليوم يؤمن بالمصالح والمنافع المشتركة و الوحدة والتظامن بين دول المغرب الكبيرهو من سينجيها من دوامة الفوضى التي تجتاح الشرق العربي و التنمية لا تأتي من فراغ بل بالعمل الجاد و المستمر و التكامل بين الجيران فما بالك بدولتين هما اقرب ما يكون لبعضهما البعض شعب واحد مقسم بين دولتين جوهر الخلاف غير ذي معنى و المضحك المبكي ان تكون مصافحة عابرة بين مغربي و جزائري تصبح حدثا في ذاتها

ملاحظة لا بد منها.... كيف تقدم اويحيي الوزير الاول الجزائري لتقديم السلام عبر مد يده اليمنى للملك ... و بقى الملك يستمع للتعريف الدي قدمه الوزير الاول الجزائري للملك { انا اسمى اويحيي وزير اول الجزائر}  على هامش إلتقاط المشاركين بالقمة الأوروبية الإفريقية الصورة التذكارية للقمة، يظهر جلياً صدمة ابراهيم غالي  رئيس البوليساريو وهو شارد العينين من شدة هول الصدمة للحضور الوازن للملك محمد السادس، حيث تبادل التحية والسلام رفقة أغلب القادة الأوروبيين والزعماء الأفارقة في مشهد يعكس مدى الإندماج والمكانة التي تحظى بها المملكة على مستوى القارتين،ساعات قبل الصدمة الصحافة الجزائرية منتشية بجلوس البوليساريو في نفس القاعة مع ملك المغرب ثم بعد دلك بدأت اللكمات و الصفعات الواحدة تلو الأخرى متتالية ومباشرة : استقبال الملك الدي كان اكثر من رائع ثم جلوسه بجانب الامين العام للامم .المتحدة . ثم استقبال الملك لرئيس انغولا و دعوته لزيارة المغرب  وبعد دلك الضربة القاضية باستقبال رئيس جنوب افريقيا و ثم الاتفاق على تبادل سفراء  لتوطيد العلاقات }}}

هذه شهادة من الإعلام الجزائري تنفرد بها { تطوان بلوس } ومن أجل تقريب الموضوع أكثر للقاريئ الجزائري ، عمد الموقع الإخباري الجزائري الدولي { الجزائر تايمز } نشر فيديو يظهر فيه ملك المغرب في حديث مع الرئيس الفرنسي ويتقدم بانحناء الوزير الجزائري ويقدم نفسه للملك والملك غير مبال يسلم عليه سلاماً عابراً ، دلالة أن المغرب له وزن ومكانة كبيرة بين الشعوب والأمم ونحن في { تطوان بلوس } نقدم لقرائنا الفيديو الذي نشرته {الجزائر تايمز } تظهر وزيرها مطأطئ الرأس أمام ملك المغرب تجدون رابط الفيديو ضمن الموضوع .






نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://tetouanplus.com/news15046.html
نشر الخبر : الإدارة
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار