آخر الأخبار :
page.php?6

فجر: لعب المونديال بقميص المنتخب المغربي كان حلمي منذ الصغر

عماد المزوار

أكد الدولي المغربي فيصل فجر، لاعب فريق خيطافي الإسباني لكرة القدم، أن المشاركة مع المنتخب المغربي في كأس العالم 2018 بروسيا الصيف المقبل "حلم أي طفل عندما يبدأ في ممارسة كرة القدم، يكون لديه أهداف وأحلام يرغب في تحقيقها، واللعب مع منتخب بلادك شيء لا يوصف"، وأضاف في حوار مع الصحيفة الرياضية الإسبانية "ماركا" قائلا: "المنتخب المغربي غاب عن المشاركة في مونديال كأس العالم لمدة عقدين من الزمن، وما كنا نريده هو منح الفرحة والسعادة لجماهيرنا المغربية"، وتابع: "هناك العديد من اللاعبين الكبار كعبد العزيز برادة مثلا، لم تكن لديهم إمكانية التأهل مع المنتخب المغربي إلى كأس العالم، لكننا استطعنا تحقيق ذلك بمجموعة هائلة، لأننا نشكل عائلة واحدة، ودائما لدينا رغبة لنلتقي والإستمتاع مع بعضنا البعض".

* كيف هو حالك في هذه اللحظة، بعد تأهل "أسود الأطلس" إلى كأس العالم 2018 بروسيا؟

ـ أنا بخير، وفي كامل جاهزيتي البدنية مع رغبة جامحة للرجوع إلى اللعب مع فريقي خيطافي الإسباني، والآن يجب ترك موضوع تأهل المنتخب المغربي إلى مونديال كأس العالم 2018 جانبا، والتفكير فقط في فريق خيطافي.


* ستكون سعيدا في نهاية المطاف، للمشاركة في كأس العالم صيف العام المقبل، أليس كذلك؟

ـ هو حلم أي طفل عندما يبدأ في ممارسة كرة القدم، يكون لديه أهداف وأحلام يرغب في تحقيقها، واللعب مع منتخب بلادك شيء لا يوصف، خصوصا إذا علمنا أن المنتخب المغربي غاب عن المشاركة في مونديال كأس العالم لمدة عقدين من الزمن، وما كنا نريده هو منح الفرحة والسعادة لجماهيرنا المغربية.

** نشكل عائلة واحدة في المنتخب، ودائما لدينا رغبة لنلتقي ونستمتع مع بعضنا البعض**

* هو شيء على سبيل المثال، لم يستطع تحقيقه اللاعب المغربي عبد العزيز برادة عندما كان لاعبا بصفوف فريق خيطافي؟

ـ أعتقد أن هناك العديد من اللاعبين الكبار كعبد العزيز برادة مثلا، لم تكن لديهم إمكانية التأهل مع المنتخب المغربي إلى كأس العالم، لكننا استطعنا تحقيق ذلك بمجموعة هائلة، لأننا نشكل عائلة واحدة، ودائما لدينا رغبة لنلتقي والإستمتاع مع بعضنا البعض.

* هل ترغب أن تضع قرعة المونديال، المنتخب المغربي في مواجهة نظيره الإسباني؟

ـ بالنسبة إلي، أود أن تضعنا قرعة مونديال كأس العالم 2018 بروسيا، في مواجهة المنتخب الإسباني، لكن شخصيا أريد مواجهة المنتخب الفرنسي، بحكم أني ولدت في فرنسا التي أعطتني كل شيء، وستكون مباراة خاصة واستثنائية.

* ماذا عن مباراة الجولة الماضية من دوري الليغا الإسباني، التي جمعت فريقكم خيطافي بضيفه ديبورتيفو ألافيس؟

ـ أعتقد تركت المنتخب المغربي جانبا، وتفكيري كان منصبا فقط على مباراة الجولة الماضية ضد ديبورتيفو ألافيس، وجميع المباريات بدوري الليغا الإسباني تكتسي أهمية بالغة وندرك جيدا ما يعنيه ذلك، لعبنا بملعبنا كوليسوم ألفونسو بيريز وتمكنا من الفوز على فريق ألافيس بأربعة أهداف مقابل هدف واحد، لأننا إذا أردنا احتلال الصفوف الأمامية في سلم الترتيب، فيجب الإنتصار في هاته المباريات، وأظن أننا كنا مستعدين بشكل جيد واشتغلنا بكل جدية، لأننا كنا بحاجة ماسة إلى هذا الفوز، بعد خسارتنا في مباراة ذهاب سدس عشر نهائي كأس ملك إسبانيا، أمام نفس الفريق ديبورتيفو ألافيس بهدف لصفر، وكنا نريد تحقيق الإنتصار لإسعاد جماهيرنا التي تستحق ذلك.

* الإنتصار على فريق ألافيس، جعلكم تبتعدون بعشرة نقاط عن الصفوف الأخيرة المؤدية للنزول إلى الدرجة الثانية، هل أنتم مرتاحون لذلك؟

ـ فعلا، على الرغم من أنه حديث سابق لأوانه للنظر في سلم الترتيب، لأنه لا يعجبني ذلك لأني أفضل التفكير في كل مباراة على حدة، وعدم رؤية الرتبة التي نحتلها في سلم الترتيب كثيرا، لأنه في ظرف ثلاث أسابيع يمكن أن يتغير كل شيء، وتفكيرنا كما قلت منصب فقط على فريق خيطافي، وتحقيق الإنتصار في جميع المباريات.

* ما هو تقييمك لمسار فريق خيطافي في بداية هذا الموسم بدوري الليغا؟

ـ أظن أنه كان بإمكاننا إحراز نقاط أكثر لكن في نهاية المطاف هذه هي سنة كرة القدم، بحكم أن هناك أشياء تمنحك النقاط وهذه هي الكرة، ويجب أن تدرك أنها كذلك لكن بالتأكيد يجب علينا حصد المزيد من النقاط، ونحن على ما يرام ونتمنى أن نستمر على هذا النحو حتى نهاية الموسم الحالي.

** مسار المدرب خوسي بوردالاس يشبه إلى حد كبير مسار الناخب الوطني للمنتخب المغربي هيرفي رونار، لأنهم من طينة الناس التي تعمل بجد وكفاح وبالنسبة لي يعجبني ذلك**

* هل فاجئتك هذه البداية، مع مدرب الفريق بوردالاس؟

ـ لا لم تفاجئني، بحكم أني أعرف المدرب خوسي بوردالاس الذي سبق له تحقيق الصعود في مناسبتين، مع فريق ديبورتيفو ألافيس إلى دوري الدرجة الأولى بالليغا الإسبانية موسم (2015ـ2016)، ومع فريق خيطافي خلال الموسم الماضي إلى دوري الدرجة الأولى، وعندما بدأت الحديث عن فريق خيطافي يجب إلقاء نظرة على إحصائيات هذا المدرب، وكل شيء حققه مع الأندية التي أشرف على تدريبها، لأنها تشبه إلى حد كبير مسار الناخب الوطني للمنتخب المغربي هيرفي رونار، لأنهم من طينة الناس التي تعمل بجد وكفاح وبالنسبة لي يعجبني ذلك، وكرة القدم بدوري الدرجة الأولى بالليغا الإسبانية هي العمل، ويجب عليك أن تشحن بطاريتك في كرة القدم الحديثة بالعمل أكثر، لأنه في الوقت الراهن لاعب خط الهجوم مطالب بالمساندة الدفاعية أكثر، مقارنة بالماضي حيث كان الأمر مختلفا، وبفريق خيطافي ندافع ونهاجم بشكل جماعي.

* في مباراة سابقة لخيتافي ضد فريق أتليتيك بيلباو، لعبت في خط الوسط، لكن حاليا تلعب على مستوى الأطراف، أين يرتاح فيصل فجر أكثر؟

ـ أشعر بالإرتياح أكثر باللعب في وسط الميدان، وفريق خيطافي انتدبني للعب في هذا المركز، على الرغم أنه ليس لدي أدنى مشكل للعب عبر الأطراف، لأن ما أريده هو مساعدة فريقي، وكل ما سيطلبه مني المدرب سأقوم به، علما أنه سبق لي اللعب عبر الأطراف بفريقي إلتشي وديبورتيفو لاكورونيا، وليس لدي مشكل في هذا الصدد.

** ما يريده أي مدرب هو شخص يعمل بجد ويجتهد. فريق الموسم الماضي تغير كثيرا، والآن نحن نسير بشكل جيد**

* تم الحديث مؤخرا، عن أن الإنطلاقة الجيدة لفريق خيطافي ترجع لإنتدابه مجموعة من اللاعبين الجدد، والإنتظام منذ البداية، بنظرك ما هي الصيغة التي نهجها الفريق؟

ـ أعتقد هو نجاح المدرب الذي أصاب في اختياراته التقنية، بالإضافة إلى أن الفريق قام بانتداب لاعبين جدد بشكل جيد وهو ما كنا نحتاجه، وما يريده أي مدرب هو ناس تعمل بجد وتجتهد، وأظن أن فريق الموسم الماضي تغير كثيرا، والآن نحن نسير بشكل جيد.

* ماذا كان يخيفك في منافس الجولة الماضية ديبورتيفو ألافيس؟

ـ شخصيا، لا يعجبني الحديث عن المنافس، لكن هذا لا يمنع من القول أنه فريق ديبورتيفو ألافيس بصم على بداية جيدة بدوري الليغا الإسباني، ويتوفر على مجموعة جيدة تضم لاعبين بمؤهلات تقنية هائلة كالمغربي منير الحدادي، والإسباني بويان كيركيتش، والغاني مبارك واكاسو، ولديهم لاعبين خطيرين للغاية، وأعتقد أن بدايته بدوري الليغا هذا الموسم، ليست لها أي علاقة بما عليه الفريق حاليا. 

*مع ذلك، هل حذرك مدرب الفريق بوردالاس وزميلك داني باتشيكو من المباريات المقبلة بدوري الليغا؟

ـ نعرف ذلك، وكل واحد منا يرى كرة القدم وفي العام الماضي لعبت ضد فريق ديبورتيفو ألافيس على الرغم من أنه لا علاقة له بالفريق الحالي، ومدرب الفريق بوردالاس حذرنا من ذلك، والتفكير فقط في فريق خيطافي.

* في ختام هذا الحوار، ماذا تقول عن أنصار خيطافي الذين يعشقون فريقهم حتى النخاع؟

ـ أتذكر أول موسم لي مع فريق إلتشي الإسباني، جئنا للعب هنا بملعب كوليسوم ألفونسو بيريز بمدينة خيطافي، ولم يكن هناك الكثير من الناس لكن هذا الموسم الملعب مملوء بالكامل، وهم يدعموننا ويشجعوننا وبدون جمهور الفريق لا يمكنه البصم على أداء جيد، وفريق خيطافي يحتاج إلى جمهوره وهم إلى جانبنا، ولهذا يجب أن نقدم كل شيء من أجلهم.



نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://tetouanplus.com/news14951.html
نشر الخبر : الإدارة
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار