آخر الأخبار :
page.php?6

الحكواتية أمال المزوري تحكي بطريقة الجدة وأم للأطفال مدرسة الخنساء بطنجة قصة الإستعمار بمناسبة ذكرى عيد الإستقلال

طنجة : أحمد المرابط

من أجل تكوين الناشئة في العمل الوطني ، والتذكير بماض أجدادها وما قدموه لهذا الوطن ، وفي يومه 18 نونبر 2017م  الذي يؤرخ لذكرى عيد إستقلال المغرب ،، الحكواتية أمال المزوري زارت مدرسة الخنساء الإبتدائية بدعوة من الكشفية الحسنية فرع إبن بطوطة بطنجة ، وذلك تخليدا لذكرى عيد الإستقلال 18 نونبر ، وقامت بعرض حكاية تقرب التلميذ الطفل والتلميذة إلى فهم روح الوطنية ، عبر سرد حكواتي ..بطريقة الجدة والأم .. وبطريقة يسهل الفهم فيها والتعريف بماض تليد ..حكت أمال المزوري للتلاميذ  عن الإستعمار للتلاميذ وهذا مختصر من حكايتها : مهما كان الثناء ،فالحكي أبلغ البلغاء ،و أحكم من حكمة الحكماء ،لهو النور للصغار والضياء، ننشد لهم عطر الانفس فيزول الشقاء، و تلك سمة الكرماء، و اهل الفضل الشرفاء، لأننا نعطي للصغار بسخاء و هكذا يظل و يستمر العطاء...

--------------------------------

بسم الله بديت و على سيدي النبي صليت سبحان الدايم فالدوام من لا يسهى و لا ينام ،سبحان الواحد الوحيد اللي ما ينقص و لا يزيد.

سمعوا لينا يا الخوت على ما جرا و طرا مع المستعمر هذي مدة و زمان , قالوا جينانحميوكم من العديان ،والبلاد تعوط و العيشة تزيان ،ما يبقى حد بلا تعليم و لا خدمة ويكبر لكم الشان ،رحبوا بيهم أهل البلاد و توسمو ا فيهم الخير ،بداو الحرث في ارضنا، وبداو يعبدو و يعدلوا الطرقان ،في كل مطاع دخلوا و تسللوا لكل ادارة ومؤسسة كيف الفيران ،و صل وقت خروجهم من البلاد ،رفضوا وهنا بانوا نيابهم وبانت نيتهم مزيان ،فتحوا الحبسات لكل من عارضهم، أو يرميوه بالقرطاس رميان ،وزاد ت فعايل الفرانسيس في الداخل و في الشمال بغاو يحكمنا الاسبان ، ايوا ملي بان عيبهم و طمعوا في خير الوطن ،تجندوا ليهم المقاومين الشجعان رجال نفوسها حارة فحال عبد الكريم الخطابي و الحنصالي و الزرقطوني وغيرهم من الشرفا, لميمكنش يطويهم النسيان ...





نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://tetouanplus.com/news14898.html
نشر الخبر : الإدارة
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار