آخر الأخبار :
page.php?6

حتى لا ينسى الأبطال خروج الصحف "منتظر الزيدي" العراقي من السجن في صمت وتعتيم

خروج "منتظر الزيدي" العراقي الذي رمى الرئيس الأمريكي جورج بوش بحذائه خلال مؤتمر صحفي بالعراق أمام أنظار العالم. من السجن في صمت وتعتيم
وتحدث بعد الإفراج عنه، وقال إنه تعرض للضرب بقضبان حديدية، نظرا لصدمات كهربائية و "مغمورة بالمياه"، وحتى الآن يخشى على حياته.
وتقول أسرته إنه من المرجح أن يسافر إلى اليونان في وقت لاحق من هذا الأسبوع لتلقي العلاج الطبي ولحمايته.
وقال في مؤتمر صحافي عقدته محطة "البغدادية" التلفزيونية ان "هذه الخدمات المخيفة، اجهزة الاستخبارات الاميركية والخدمات التابعة لها، لن تدخر جهدا لتتبعني كثورة متمردة".
"وهنا أريد أن أنذر جميع أقاربي وشخصي المقربين مني بأن هذه الخدمات سوف تستخدم كل الوسائل للاعتراض ومحاولة قتل وتصفية لي إما جسديا أو اجتماعيا أو مهنيا".
وكان السيد الزيدي قد سجن لاعتداءه على رئيس دولة أجنبية، بعد أن ألقى حجمه عشرة أحذية في الرئيس خلال مؤتمر صحفي

متابعة





نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://tetouanplus.com/news14816.html
نشر الخبر : الإدارة
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار