آخر الأخبار :
page.php?6

بونو: سنذهب إلى أبيدجان للعودة بورقة التأهل إلى المونديال

عماد المزوار

أكد الدولي المغربي ياسين بونو، حارس فريق إفس جيرونا الكاتالوني والمنتخب الوطني المغربي لكرة القدم أن المباراة الحاسمة التي تنتظر المنتخب المغربي ضد منتخب الكوت ديفوار"جد هامة، والشعب المغربي قاطبة ينتظر هذه المباراة المصيرية يوم السبت المقبل ضد منتخب الكوت ديفوار، وسنذهب عازمين إلى العاصمة الإيفوارية أبيدجان في محاولة للعودة ببطاقة التأهل إلى مونديال كأس العالم 2018 بروسيا"، وأضاف: "بخصوص إلتزاماتي مع المنتخب الوطني المغربي، هو شيء يمكن أن يسير على نحو جيد أو سيء، وتركيزي في الوقت الراهن مع فريقي إفس جيرونا ومنتخب بلادي".

* كيف ترى المباراة الحاسمة التي تنتظر المنتخب المغربي ضد منتخب الكوت ديفوار، برسم الجولة الأخيرة من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى كأس العالم 2018؟

ـ بالنسبة إلينا هي مباراة جد هامة، والشعب المغربي قاطبة ينتظر هذه المباراة المصيرية يوم السبت المقبل ضد منتخب الكوت ديفوار، وسنذهب عازمين إلى العاصمة الإيفوارية أبيدجان في محاولة للعودة ببطاقة التأهل إلى مونديال كأس العالم 2018 بروسيا.

* هل تتخوف من فقدان مكانتك الرسمية مع إفس جيرونا، في ظل إلتزاماتك مع المنتخب الوطني؟

ـ بالنسبة إلي، بصراحة تفكيري منصب على الوقت الحالي فقط مع فريق جيرونا، وكما تعرفون أمضي موسمي الأول بدوري الدرجة الأولى بالليغا الإسبانية، ويجب أن أكون في قمة مستواي  للحفاظ على مكانتي الرسمية بالفريق.
وبخصوص إلتزاماتي مع المنتخب الوطني المغربي، هو شيء يمكن أن يسير على نحو جيد أو سيء، وتركيزي في الوقت الراهن مع فريقي إفس جيرونا ومنتخب بلادي.

* ماذا عن صحوة فريق جيرونا بتحقيقه لثلاث انتصارات متتالية بدوري الليغا؟

ـ أعتقد أن فريق إفس جيرونا يواصل النمو بخطى ثابتة، والفريق أحرز ثلاث انتصارات متتالية في الآونة الأخيرة بدوري الليغا الإسباني، أمام أندية ديبورتيفو لاكورونيا وريال مدريد وليفانطي يوم الأحد الماضي، جعلت الفريق في وضعية جيدة على مستوى الترتيب، لكننا نعرف أن المنافسة ستستمر وعلينا أن نحصد المزيد من الإنتصارات، وكما أقول دائما أتواجد بفريق يثق في قدراتي، ومن جهتي أواصل العمل في كل يوم لتحسين مستواي، حتى أكون مستعدا ليوم المباراة إذا منحني المدرب ثقته، والرد بأحسن طريقة على أرضية الملعب وسأحاول مساعدة النادي.

* هل توصلت بالتهاني من أصدقائك بالمغرب، عقب الفوز التاريخي لجيرونا على ريال مدريد؟

ـ بالفعل، توصلت بالعديد من الرسائل عبر الهاتف من أصدقائي وعائلتي بالمغرب، عقب نهاية مباراة إفس جيرونا وريال مدريد، التي انتهت بانتصارنا بنتيجة (2ـ1)، وكما تعلمون هي مباراة لها تأثير كبير وتحظى بالمتابعة من الجميع، ويكفي أن أذكر لك أن هناك أصدقاء لم أتحدث معهم منذ مدة طويلة، بعثوا لي برسائل هاتفية لتهنئتي بانتصار جيرونا على فريق ريال مدريد، والشيء الطريف أن صديقا لي بالمغرب مناصر للفريق الملكي، اعترف لي أنه في هذا اللقاء كان يساند فريق إفس جيرونا بحكم تواجدي كأساسي مع الفريق.
من ناحية ثانية، أنا سعيد للغاية لكن أيضا أستحضر ما مررت به في الماضي، والآن ستأتي مراحل أخرى ينبغي أن أكون فيها في قمة مستواي، وبالتأكيد سيكون هذا هو واقعنا.

* هل كنت تعرف قبل المباراة، أنك ستلعب كأساسي مع فريق إفس جيرونا أمام ريال مدريد؟

ـ هنا لا أحد بالفريق يعرف ذلك، أو لديه اليقين أنه سيلعب كأساسي أو سيجلس في دكة الإحتياط، بقدر ما أن جميع لاعبي الفريق يحاولون جاهدين إثبات مكانتهم الرسمية، بالمثابرة والإجتهاد في الحصص التدريبية اليومية، ومدرب فريق إفس جيرونا بابلو ماشين في الأخير هو من يقرر التشكيلة الأساسية التي ستلعب.

* ماذا عن المنافسة مع الحارس غوركا إيرايسوس لكسب المكانة الرسمية بالفريق؟

ـ صراحة، خلال الموسم الماضي مع موضوع المنتخب الوطني ومشاركته في نهائيات كأس إفريقيا للأمم 2017 بالغابون، بالإضافة إلى توقف بطولة الدرجة الثانية الإسبانية، كنا نتناوب على حراسة مرمى الفريق، أما في بطولة الموسم الحالي كما قلت لك أحرص على التداريب اليومية، حتى أكون مستعدا لما يحتاجه الفريق، وأنا رهن إشارة مدرب الفريق بابلو ماشين.

* هل ينتابك شعور بالغضب عندما لا تلعب كأساسي مع فريق إفس جيرونا؟

ـ لا، صراحة عندما لا أشارك كأساسي أشعر برغبة في اللعب رغم عدم أحقيتي، وأستمر في التداريب اليومية بشكل عادي كما لو كنت سألعب كأساسي نهاية الأسبوع، وهذا الأمر سيتواصل طيلة الموسم الحالي.

* ماذا عن الإنتصار الأخير لفريقكم خارج الميدان ضد ليفانطي؟

ـ من الواضح، أن هذا الإنتصار جيد بالنسبة إلينا وأيضا جمهورنا وجميع مكونات النادي، وهو فوز سيساعدنا بكل تأكيد للإستمرارية على نفس النهج، لكننا ندرك أن الأهم هو الوقت الراهن، وأعتقد أننا نجحنا خلال المباراة الماضية ضد فريق ليفانطي، في تفادي ارتكاب الأخطاء التي يمكن أن نقع فيها في مباراة إياب ثمن نهائي كأس ملك إسبانيا ضد فريق ليفانطي بميدان هذا الأخير.

* الفريق مطالب بطي الصفحة، والتركيز على المباريات القادمة التي تنتظركم بدوري الليغا الإسباني، أليس كذلك؟

ـ بالطبع، أعتقد أن هذا هو ما يفكر فيه الفريق حاليا، وفريقنا نسي ما حدث وتفكيره منصب على الوقت الراهن، لحصد المزيد من النقاط للمواصلة في نفس الخط التصاعدي، لبلوغ هدفنا المسطر بضمان مكانتنا بدوري الدرجة الأولى بالليغا الإسبانية خلال الموسم المقبل.
 
 
 




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://tetouanplus.com/news14810.html
نشر الخبر : الإدارة
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار