آخر الأخبار :
page.php?6

عن لسان ام من امهات اطفال حكايتي مع التوحد ...

التوحد ...
في المستشفى قال الطبيب والممرضات لماذا لا تسيطرين على ابنك فهو يثير الفوضى...

في السوق تنهال علينا سياط النظرات وكأننا أمهات وأباء لم يستطيعوا تربية أبنائهم فالناس تظنه دلع !!
في المطار نحن فرجة وفي الطائرة مصدر ازعاج ..

وفي محيط الأهل والأقارب حين يكلموه ولم يدرك و لم يرد ولم يتواصل

قالوا انه مجنون !!

كيف أشرح لهم أن ابني ليس مجنون وليس قليل أدب وأنه ليس طفل دلوع
وأنني واباه نتناوب ساعات النوم لأن ساعات نومه قليله ولأنه لا يعرف الوقت ولا يدرك معنى الليل؟

كيف أشرح لدوامي أنني أمضيت ساعات طويله ليلا ساهرة لطفل لا يعرف النوم الا لسويعات وأن تأخري لدقائق هو انجاز فمثلي لا يعرف الراحة ولا المبيت المتواصل؟

كيف أشرح لجيراني عندما يغافلني ويهرب عندما يترك الباب بدون قفل ولو للحظة ..لثانية..
.
كيف أشرح لهم أني غير مهملة وأني جندي مجند لمراقبة طفلي 24 ساعه هذا مع مراعاة البيت واخوانه ..

كيف أشرح لهم أني مرهقة؟ جسدي مرهق وعقلي مرهق وقلبي مرهق؟

كيف أشرح لهم أن نظراتهم تزعجني ,وأن تعليقاتهم تقتلني ,

وأنني لست أم مهملة بل موجوعة وأني أتألم كل يوم ألف مرة وأني أمر بمرارة الفقد دوما ..

فقدت ابني حبيبي في متاهات التوحد وضياع الطفولة الشقية والأماني الحلوة..

وأني متخبطة في هذا العالم بين مجتمع لا يفهم، ومرض لا يرحم ، ورايات ضائعه لحقوق لم ترسم ..

وأني عندما تفتح المدارس أبوابها ويقترب العام الدراسي أبكي فأنا فقط أريد أن أحلم أني أشتري له الحقيبة المدرسية والدفاتر والألوان ليدرس في مدارس عاديه كبقية الأطفال

وأني فقط أتمنى لو أقرأ له قصة..
وأن طعم العيد من بعد توحده اختلف فلا يعرف ثوب العيد الجديد ولا العيدية ولا الهدية ولا زيارات الأقارب...

فصباح العيد شابته المراره خاصة بأنه رفض ثياب العيد وتعلق بالملابس نفسها التي تعود لبسها كل يوم وبعد أن بدأ اليوم بنوبة صياح بغير سبب

وأني لدى زيارتي للأهل أجند نفسي حارسه له لئلا يخرج إلى الشارع أو يعرض نفسه للخطر

وأنني زياراتي قصيرة ومتوترة. ...
وأن كل المشاوير تعب, وأن كل الرحلات صعبة ..

كل المناسبات تحاصرني وتضع ابني رغما عني في المقارنة ,وتنزل دموعي رغما عني حتى لو احتسبت الصبر فهي تلاحقني وتنتزع العبرات من أحداقي كأنها رغما عني تمتحن قدرتي على مقاومة البكاء!

انها حكاية كل .أم لطفل متوحد

نسألك صبرا يا الله

وفرجا من بعد الضييق ..
.(
منقولالجنه(التوحد

 





نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://tetouanplus.com/news14794.html
نشر الخبر : الإدارة
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار