آخر الأخبار :
page.php?6

أبرون: نحس ب "الحكرة" ونطالب بتكافؤ الفرص بين الأندية

عماد المزوار

شدد عبد المالك أبرون، رئيس فريق المغرب التطواني لكرة القدم على ضرورة الإنخراط الفعلي للمجالس المحلية المنتخبة لإقليم تطوان، لدعم فريق المدينة الأول ماديا للمنافسة هذا الموسم على لقب البطولة الوطنية الإحترافية. وقال أبرون خلال ندوة صحفية عقدها صباح أمس الأول الإثنين بمقرالنادي بملعب سانية الرمل بمدينة تطوان أمام ممثلي وسائل الإعلام المحلية والوطنية: "هناك مشكل نعاني منه ويؤرقني داخل فريق المغرب التطواني بل نشكل الإستثناء في المغرب، ويتجلى في قيمة الدعم السنوي الذي يقدمه المجلس الإقليمي بتطوان للفريق ويبلغ 15 مليون سنتيم، ولست أدري هل يستهزئون بفريق المغرب التطواني؟"، وأوضح أبرون في معرض حديثه قائلا:" فريق اتحاد طنجة يستفيد من منحة سنوية من المجلس الإقليمي لطنجة الذي يرأسه رئيس الفريق قدرها 400 مليون سنتيم، وشباب الريف الحسيمي أظن لديه دعم سنوي من المجلس الإقليمي للمدينة يبلغ 200 مليون سنتيم، وهنا أتساءل: لماذا فريق اتحاد طنجة يستفيد من منحة سنوية قدرها 4 مليون درهم من المجلس الإقليمي، فيما لا نتوصل نحن بنفس الدعم المالي من المجلس الإقليمي، علما أننا ننتمي لنفس الجهة (طنجة ـ تطوان ـ الحسيمة)"، وتابع:" هناك فرق تمارس في بطولة القسم الثاني تتوصل سنويا بدعم مالي من المجالس الإقليمية للمدن يتراوح ما بين 2 و4 مليون درهم، وأخص بالذكرشباب المسيرة الذي يستفيد من منحة مالية سنوية قدرها 400 مليون سنتيم، والدفاع الحسني الجديدي الذي يتوصل بدعم مالي سنوي يبلغ 400 مليون سنتيم فضلا عن دعم المكتب الشريف للفوسفاط ، وفريقي الإتحاد الزموري للخميسات والمغرب الفاسي يستفيدان سنويا من مبلغ 240 مليون سنتيم من المجلس الإقليمي"، وزاد قائلا: "حرام هذا الشيء، لأننا فعلا نحس ب "الحكرة" ونطالب بتكافؤ الفرص بين جميع الأندية الوطنية، بعيدا عن كل أشكال الظلم والحيف الذي يطال فريق "الماط"، مضيفا:" أطلب من مؤسسة المجلس الإقليمي لتطوان تكريس ثقافة الحواروالإبتعاد عن الشخصنة، لأني أخاطب المؤسسة وليس الشخص، وأطالب بحقي المشروع بالإستفادة من 4 مليون درهم كدعم سنوي من المجلس الإقليمي مقارنة بفريق اتحاد طنجة".
وعن الميزانية المحتملة لفريق "الماط" خلال الموسم الرياضي (2016ـ2017)، أشارأبرون أن مجموع المداخيل القارة للنادي حدد في مبلغ مليارو625 مليون سنتيم، وهي ميزانية لتسييرفريق في القسم الثاني وليس البطولة الإحترافية، منها 750 مليون سنتيم كدعم سنوي من الجهة والجماعة الحضرية لتطوان، و6 مليون درهم عن النقل التلفزيوني من الجامعة، و110 مليون سنتيم توقعية عن عائدات بيع التذاكروبطائق الإشتراك بملعب سانية الرمل، و650 ألف درهم عن كراء المحل التجاري للنادي ومقصف الملعب، و50 مليون سنتيم كعائدات المنخرطين، و35 مليون سنتيم لدى لجنة النزاعات بالجامعة، و500 مليون سنتيم عن الإستشهارسنخصص 70 في المائة منها لتأدية ديون الفريق السابقة، فيما سنضخ 30 في المائة الباقية من مداخيل الإستشهارفي الميزانية الحالية، ورغم ذلك سيبقى هناك عجزمالي في خزينة النادي".
من جهة ثانية، أكد رئيس فريق المغرب التطواني أن "مجموع المصاريف التوقعية خلال الموسم المقبل ستبلغ 2 مليارو134 مليون سنتيم و9 آلاف درهم، حصة الأسد منها لتأدية منح التوقيع السنوية والرواتب الشهرية ومنح المباريات ومستخدمي النادي بما مجموعه 808 مليون سنتيم و4 آلاف درهم، منها 145 مليون سنتيم و800 درهم كمنح للمباريات في حالة بلوغ سقف 45 نقطة، أما مجموع منح التوقيع السنوية والرواتب للوافدين الجدد خلال فترة الإنتقالات الصيفية الحالية، ستكلف خزينة النادي 454 مليون سنتيم و4 آلاف درهم، إذ سيتقاضى فؤاد الصحابي مدرب الفريق أجرشهري قدره 10 مليون سنتيم، و32 ألف درهم كراتب شهري للمعد البدني القادم من فرنسا عبد الواحد بن فارس"، مضيفا: "الفريق وضع خطة (ب) ستصل فيها مصاريف الفريق إلى 3 مليارسنتيم في حالة تحقيق نتائج إيجابية وتجاوزنا لسقف 45 نقطة في البطولة الوطنية، إذ سيرتفع مجموع منح المباريات إلى 220 مليون سنتيم".
وناشد أبرون في معرض أجوبته على أسئلة الزملاء الصحفيين، بالإسراع لإنهاء الأشغال بالملعب الكبيربمدينة تطوان في الآجال المحددة لإنجازه مطلع سنة 2018، وإكمال مشروع القرية الرياضية بالملاليين ببناء قاعة مغطاة ومسبح ومركزلإيواء اللاعبين، وهذا رهين بدعم ومشاركة المجالس المحلية المنتخبة في أفق تحول الفريق إلى شركة رياضية مساهمة.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://tetouanplus.com/news14039.html
نشر الخبر : الإدارة
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار