آخر الأخبار :
 

في خضم الفوضى المائية .. ساكنة ارمتة ببلدة الشرافات تطالب بتدخل المكتب الوطني قصد التوزيع العادل للماء

 مراسلة من الشرافات

     تعرف  بلدة الشرافات اقليم شفشاون في شقها المعروف بمدشر ارمتة انقطاعا كاملا للماء الشروب و السقي ، و بات السكان منذ الاحد الماضي 09/07/17 يعانون من العطش و توقف صبيب الماء الاتي من منبع الماء الوحيد و الشهير الواقع بالبلدة .

     و يأتي الحدث نتيجة قيام الساكنة المتضررة بنزع جميع  خطوط التزويد المتجهة من المنبع كرد فعل على الفوضى المائية التي تتصاعد فصولها بمركز الشرافات و تنذر بتداعيات لا يحمد عقباها  خصوصا ما يتعلق  بلجوء عناصر متبلطجة و استيلائها على فائض الماء و الاستفراد به مما يعد تصرفا جائرا و احتكارا للملك الجماعي ضدا على  أصحابه ،  و يدفع بالوضع الى وجود فئة  من الساكنة تستفيد من الماء في القسم الشرقي من المدشر دون القسم الغربي منه مما يتعارض و التوزيع العادل للمورد المائي الذي هو في ملك الجميع دون تمييز و لا استثناء .. و للإشارة ، فإن استفادة البعض و حرمان البعض الاخر من المدشر المذكور في ظل الفوضى السائدة قد فتح الباب على مصراعيه امام اندلاع نزاعات و مشاذات قد تحولت مؤخرا الى اعمال الرشق بالحجارة من قبل الفئة المستفيدة ضد المحرومين من ملكهم و حقوقهم المائية بعد موقفهم الاستنكاري الذي عبروا عنه امس الامس .

      و في ظل الازمة القائمة و توتر الوضع بين الساكنة ، و حالة الانقطاع الكامل للماء الشروب  فإن الساكنة المتضررة من الفوضى المطلة برأسها  توجه نداءها الى السلطة الاقليمية قصد ايجاد حل للخروج من الفوضى المائية التي تعرفها البلدة مطالبة في نفس الوقت  بتدخل المكتب الوطني  للسهر على تدبير ملف الماء و ارساء نظام عادل للتوزيع يستفيد من خلاله الجميع على قدم المساواة و الانصاف.



نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://tetouanplus.com/news13738.html
نشر الخبر : الإدارة
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار