آخر الأخبار :
page.php?6

مكناس "تنتفض" ضد بلماحي

 عماد المزوار
 
انتفض ائتلاف من المجتمع المدني مهتم بالشأن الرياضي بمدينة مكناس، ضد الفساد الرياضي بالمدينة مطالبا السلطات المحلية بحل المجلس الإداري للنادي الرياضي المكناسي مع ربط المسؤولية بالمحاسبة، على هامش الوقفة الإحتجاجية السلمية التي نظمها مساء يوم الأربعاء الماضي أمام مقرعمالة مكناس، للتنديد بالوضعية الكارثية التي آلت إليها الرياضة المكناسية، وللتعبيرعن سخطه على فساد المجلس الإداري للنادي الفاقد للشرعية.
وأوضح الإتئلاف في بلاغ له عبرموقع التواصل الإجتماعي "فايسبوك": "كغيورين ومتتبعين للشأن الرياضي المحلي الذي كان بالأمس القريب مبعث فخرنا، فصاراليوم يتعرض للإتلاف من طرف ما يسمى بالمكتب المديري الذي أجهزعلى الرياضة المكناسية، وقام بإتلاف جميع الفروع دون أن يجد وازعا من ضميره أورادعا من الجهات المختصة".
وتوجه المحتجون في الوقفة الإحتجاجية بشعارات قوية ضد المجلس الإداري للنادي المكناسي برفع لافتة كتب عليها: "لا لمؤامرة الصمت، نعم لحل المكتب المديري ومحاسبته".
وقال أحد منظمي الوقفة الإحتجاجية في كلمته: "جئنا للإحتجاج على وضعية النادي المكناسي، حيث جميع فروع الكوديم تعاني من الفساد ومؤامرة الصمت التي ينهجها المسؤولون بمدينة مكناس، بعدم مطالبة المجلس الإداري للنادي المكناسي بعقد جمعه العام العادي لتطبيق القانون"، وأضاف: "هذا المجلس الإداري للنادي المكناسي منذ سنة 2011 لم يكشف عن أي تقريرمالي لتقديم الحساب وتبرئة الذمة، ونجهل أين تذهب أموال النادي المكناسي مما دفعنا في هذه الوقفة الإحتجاجية لمطالبة السلطات المحلية بمدينة مكناس بتفعيل القانون".
من جهة أخرى، لم يعقد المجلس الإداري للنادي الرياضي المكناسي جمعه العام العادي منذ يناير2011، ضاربا عرض الحائط مضامين الرسالة الملكية بالصخيرات التي دعت إلى ربط المسؤولية بالمحاسبة، بتزكية ومباركة من السلطة المحلية بمدينة مكناس، بالتغاضي عن تفعيل القانون بمراسلة هذا المجلس الإداري الفاقد للشرعية لدعوته إلى عقد جمعه العام السنوي لتقديم الحساب وتبرئة الذمة، في ظل خرقه السافرللقانون الأساسي للمجلس الإداري للنادي المصادق عليه في الجمع العام الإستثنائي المنعقد بتاريخ 2 يناير2002، الذي ينص فيه البند الثالث من الفصل السادس عشرعلى ما يلي: (يعقد المجلس الإداري للنادي جمعه العام العادي مرة في السنة، وذلك قبل متم شهرشتنبرمن كل سنة، وتحدد اللجنة التنفيذية جدول أعمال الجمع العام للجمعية، ويتم تبليغ الدعوات إلى الأعضاء بواسطة رسالة فردية مضمونة الوصول، وعن طريق الصحافة قبل انعقاد الجمع العام بما لا يقل عن عشرين يوما، ويشترط لصحة مداولات الجمع العام أن يحضره نصف أعضائه على الأقل، وتتخذ قراراته بالأغلبية المطلقة للأصوات أي: نصف أصوات الحاضرين زائد واحد، ويتولى رئاسة الجمع العام رئيس مكتب المجلس الإداري أونائب الرئيس، وإلا فعضومنتدب لهذا الغرض، ويتمتع كل فرد بالحق في صوت واحد في اسم الرئيس أومن يفوضه لهذه الغاية. ولا يكون التصويت سريا ولا يقبل كذلك بالوكالة أوالمراسلة، وإذا تعذرالحصول على النصاب القانوني بعد الدعوة الأولى لانعقاد الجمع العام للجمعية وجهت الدعوة لإنعقاده مرة ثانية بعد ذلك في أجل أقصاه خمسة عشريوما، وحينئذ يتداول بصورة صحيحة مهما بلغ عدد الأعضاء الحاضرين".




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://tetouanplus.com/news13705.html
نشر الخبر : الإدارة
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار