آخر الأخبار :
 

بيان مجلس المجتمع المدني لمقاطعة مغوغة بطنجة

يتابع مجلس المجتمع المدني بمقاطعة مغوغة بطنجة  الوضع الاقتصادي و الاجتماعي و الثقافي و البئي و الرياضي في المجال الترابي لمقاطعة مغوغة خاصة  و جماعة طنجة عامة .

و في إطار رصده لمختلف القضايا و الأحداث التي تهم الساكنة و تحمله لمسؤولية الترافع عنها و الدفاع عن كافة مطالب و حاجيات الساكنة لغاية ترشيد السياسات العمومية ، و تثبيت الحكامة الجيدة في تدبير شؤون مقاطعة  مغوغة و الجماعة الحضرية لطنجة .

و في هذا الصدد يثمن مجلس المجتمع المدني بمقاطعة مغوغة البيان الصادر عن مرصد حماية البيئة    و المآثر التاريخية بطنجة يوم الأحد 2 يوليوز 2017 حول كارثة الحرائق بغابات مديونة و السلوقية     و كاب سبارطيل، كما ينبه إلى الحرائق التي اندلعت بالموازاة في الغندوري و الشرف و حي بنكيران ، و اعتراضه على ما يتضمنه تصميم التهيئة الذي يهدف لتنحية مساحات خضراء و غابات بمنطقة ملابطا (بحيرة خليج طنجة و غابات الفرنساوي و فيلاهاريس ).

هذا إلى جانب مايشكله المطرح البلدي من خطورة بيئية و صحية،و استعمال الماء الشروب للسقي العشوائي.

و بناء عليه يعبر مجلس المجتمع المدني بمغوغة عن مايلي :

  + امتعاضه و استيائه الشديد بسبب بطء التدخل من كافة الجهات المعنية في الوقت المناسب لإطفاء الحرائق بغابات مديونة و السلوقية في بدايتها.

+استنكاره لعدم تجنيد السلطات المحلية و كافة المؤسسات المعنية للوسائل اللوجيستيكية المتطورة للتدخل العاجل و السريع و الفعال بما فيها استقدام طائرات الإطفاء الكبيرة المتطورة مما أدى إلى تحول الحرائق إلى كارثة بيئية مفجعة و غير مسبوقة بطنجة، و التي أجهزت على أكثر من 230 هكتار من الغطاء الغابوي و النباتي و الحيواني منها  ما هو نادر .

+يطالب  بالتدخل الفوري للسلطات المحلية و الجماعة الحضرية و مندوبية المياه و الغابات و مجلس العمالة و المجلس الجهوي و تحميلهم مسؤولية إعادة الوضع على ما كان عليه من خلال إعادة تأهيل الفضاء الغابوي و النباتي المتضرر في كافة مناطق الحرائق،و دعم و تسهيل عملية غرس مليون شجرة.

+يطالب السلطات القضائية بفتح تحقيق معمق و تبين الحقيقة لمعرفة أسباب الحرائق و إعمال القانون  بقوة في حالة إثبات الفعل الجرمي و الجنائي .

+يطالب بالترحيل الفوري و المستعجل للمطرح العمومي من مغوغة لما يشكله من خطورة على صحة المواطنين في عموم مدينة طنجة و العمل على العناية الصحية بالمتضررين خاصة الساكنة المحيطة بهذا المطرح.

+ ينبه كافة الجهات إلى خطورة استعمال الماء الشروب في سقي المساحات الخضراء عوض استعمال المياه العادمة المعالجة و تحميلها المسؤولية في النقص الحاد لمخزون المياه الصالحة للشرب.

+ ينذر إلى خطورة تغيير تصنيف البحيرة الإكولوجية (  بحيرة خليج طنجة   )   و المساحات الخضراء

   و الغابات المحيطة بها بملابطا في تصميم التهيئة و محاولة فتحه للبناء و الزحف الإسمنتي .

+ يحذر من محاولة  القضاء على البحيرة الإكولوجية و المساحات الخضراء و الغابات المحيطة بها بملابطا (أرض المعرض الدولي سابقا) آخر متنفس طبيعي إيكولوجي داخل المجال الحضري لطنجة .

+ يدعو السلطات و الجهات المعنية لفتح تحقيق حول الحرائق التي شابت غابة السانية و محاولات السطو على مساحات غابوية بها.

+يوجه نداء لكافة الساكنة و لكل فعاليات المجتمع المدني من أجل اليقظة و الاستعداد و التعبئة لكل الأشكال الترافعية و الاحتجاجية التي يكفلها الدستور و القانون للتصدي لهذا التطاول الذي يستهدف المساحات الخضراء و الغطاء الغابوي و النباتي و المحميات الطبيعية و الإيكولوجية بطنجة.

 و أخيرا يؤكد المجلس على ضرورة تنزيل الدستور و القوانين التي تفرض إشراك المجتمع المدني في كافة القرارات التي تخص الساكنة بما فيها برمجة السياسات العمومية و المشاريع، حيث أنه لا يعقل عدم الاستشارة والتشاور مع فعاليات المجتمع المدني، وهذا ما يضرب في العمق مبدأ الديمقراطية التشاركية.





نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://tetouanplus.com/news13680.html
نشر الخبر : الإدارة
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار