آخر الأخبار :
page.php?6

فضيحة الشعوذة وتدنيس القرآن داخل مسجد جامع الكبير بتطوان

في إطار ما يعرفه مسجد جامع الكبير بتطوان من التسيب واللامبالاة سواء من طرف المسؤولين او المصلين الذين لم يقدروا حرمة بيوت الله.

استنكر بعض المصلين بشدة مساء لما عرفه المسجد من الشعوذة ، اذ دخلت النسوة في الجهة المخصصة لها فوجدت المصحف الكريم مدنس بالغائط " شرف الله قدركم"

وحسب ماصرح به البعض العارفين أنه من المحتمل أن تكون إحدى النسوة قامت باستعمال الشعوذة خصوصا في هذه الأيام المباركة.

في حين ذكر لنا احد القيمين انه من المحتمل أن يكون شخص غير عاقل قام بتلك الفعلة. ولكن هذا الأمر لم يصدقه المواطنون ما دام أن الجناح المخصص للنساء بعيد عن الباب الرئيسي.

ومهما كان الامر فان الشخص الذي دخل الى ذلك الجناح وجد فرصة كبيرة حتى يتغيط و يمزق القرآن و يدنسه .فاين اذن المراقبة والمسجد يتوفر على مجموعة من القيمين بدون فائدة .

وأين هو دور المسؤولين الذين حولوا قيمة الحقيقة  و التاريخية للمسجد إلى مسجد شعبوي.؟

والغريب ما في الأمر وحسب ما توصلت به تطوان بلوس أن الإدارة الوصية تريد طمس الموضوع  كما فعلت في عدة القضايا التي عرفها المسجد منذ اصلاحه. ويرجعون ما حصل إلى دخول القطط ، والقطط لا تمزق المصاحف ، في حين صرحت لنا إحدى النسوة شاهدة على الحدث ، أن الغائط للإنسان وليس للحيوان.

ومن جهة أخرى أن بعض الساكنة المجاورة للمسجد متخصصة ومشهورين  في الشعوذة يحج إليها الزوار من كل مكان واحيانا من المدن الأخرى

تطوان بلوس





نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://tetouanplus.com/news13519.html
نشر الخبر : الإدارة
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار