آخر الأخبار :
page.php?6

شابة من جنسية ألمانية تتعرض بمرتيل للسب والقذف من مهوسين لأنها شربت من قنينة عصير

احمد المرابط       

في سوق عمومي بمدينة مرتيل ، في رمضان هذا وفي العشر الأواخر منه شابة من جنسية ألمانية مع أسرتها ، بعفوية شربت من قنينة عصير ، أحد المتأسلمون من يدعون انهم مسلمون دون الناس هاجموها بالسب والقذف ومحاولة الإعتداء ، لكن والدة الشابة وأسرتها إلتجؤوا للشرطة وقد تم التعرف على من هاجموا الفتاة ،  إن المعضلة أن تجد شخصاً يدعي أنه يحارب المنكر  علماً أنه بمجرد ما أن يفطر بعد آذان المغرب  يدخن السجائر أو المخدرات ويصلي وهو بنزوة ..فهل هذا حرام أم حلال. ؟ لا .يُعتبر هذا سكراً .. أي أنه كما نقول بالعامية { عدل ميزاج دراسو } ويصلي التراويح  ؟؟؟ يدخن المخدرات أو السجائر ويصلي التراويح  ؟؟؟  إن كنا سنغير المنكر يجب أن نغير أنفسنا حتى السجائر في المُشرع الإسلامي حرام وفقا للحديث الشريف كل مسكر حرام قليله أو كثيره ، لأن السيجارة تخدر العقل  بدليل  أن أغلب المدمنين عليها  لايمكنه أن يقوم من نومه دون تدخين ومنهم المدمنون على القنب الهندي { الكيف } آو المخدرات ما بالك من سيجارة عادية تعد مسكر ؟؟؟ بمعنى أنها تصنع له مزاج  وذلك  هو التسكيرالقليل  نبه الرسول صلى الله عليه وسلم انه حرام   وهذا ما جاء  به  أهل العلم وجهابدة العلماء إذ أكدوا :

قول رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ
( كل مسكرٍ حرامٌ . إنَّ على اللهِ ، عزَّ وجلَّ عهدًا ، لمن يشربُ المسكرَ ، أن يسقيَه من طينةِ الخبالِ ) قالوا : يا رسولَ اللهِ ! وما طينةُ الخبالِ ؟ قال ( عرقُ أهلِ النارِ . أو عصارةُ أهلِ النارِ ) المصدر: صحيح مسلم

لكن ماذا عن المخدرات !!!

والحشيشة المصنوعة من ورق القنب هي  حرام كالخمر ""يثحد شاربها كما يحد شارب الخمر""

وهي أخبث من الخمر وكلاهما يصد عن ذكر الله وعن الصلاة.

أما في مذهب الإمام أحمد وغيره فقيل هي نجسة كالخمر المشروبة 
وهذا هو الاعتبار الصحيح : فهي داخلة فيما حرم الله ورسوله من الخمر المسكر لفظاً ومعنى

فوالله ما فرح إبليس بمثل فرحه بالحشيشة لأنه زينها للأنفس الخسيسة فاستحلوها واسترخصوها

}}}فهل يستطيع هؤلاء  عندما يرون أحدا يدخن السيجارة أو الحشيش  ولو في الأيام العادية فهاهو قول العلماء أنها حرام  هل هم قادرون أن  يقولوا له  لعنك الله ...لاعاجزون  وخائفون فقط إن رأو بنتاً أو إمراة أو ضعيف نغير فيه المنكر ،

كما  أن الإنسان عليه أن يحارب نفسه ويجاهد فيها أولاً ، وهذا ليس معناه أن لانغير المنكر  بل  ما نقصده أن نغيره أولاً في أنفسنا وأقاربنا  وتغيير المنكر لايكون بالسب والقذف والتطاول على الناس .





نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://tetouanplus.com/news13518.html
نشر الخبر : الإدارة
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار