#
 
آخر الأخبار :
#

خلاصة المناظرة الوطنية حول أوضاع الحسيمة هاته توصياتها

طنجة: أحمد المرابط

على هامش المناظرة الوطنية التي دعا لها مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة  حول الأوضاع في الحسيمة  منذ  29ماي 2017م و ..إنعقدت يومه الجمعة  16 يونيوه 2017م المناظرة وخرجت بتوصيات التالية  أن كل المشاركين في المناظرة يعلنون تضامنهم الامشروط مع المطالب العادلة السلمية لساكنة الحسيمة  مع الإلتزام بالحوار الرصين والمسؤول من أجل إيجاد حلول ناجعة واستعجالية لكافة المشاريع ، ودعوة الحكومة إلى العمل الجاد من أجل تنفيذ توصيات المناظرة ، منها إطلاق سراح جميع المعتقلين وإلغاء المتابعات القضائية في المبحوث عنهم ورفع مظاهر الحضور الأمني ونزع فتيل التوتر والإحتقان ، العمل على تنفيذ توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة المتعلقة بجبر الضرر الجماعي مع التأكيد  على المصالحة مع الريف  ، إحداث لجنة لتتبع توصيات المناظرة تضم في عضويتها نساء ورجال يمثلون جهة طنجة تطوان الحسيمة  ، عن نشطاء في الإحتجاجات عن لجنة تحضرية وزارة الداخلية وزارة حقوق الإنسان وزارة العدل المجلس الوطني لحقوق الإنسان  ..ومطالبة  للمجلس الإقتصادي الإجتماعي البيئي بإعداد رأي إستشاري لنموذج تنموي لمنطقة الريف ، لكن  خارج المناظرة هناك  من له رأي آخر..... نعم  مع المطالب السلمية وحقوق المواطن  الريفي  لكن  كيف يُعقل إطلاق سراح من دمروا آليات الدولة التي هي من أموال الشعب وأججوا الوضع  وقاموا بأعمال الرعب والدمار ونهبوا  واستحوذوا على ممتلكات الغير ودمروها   وحملوا أعلاما  غير أعلام الوطن ؟؟؟ وتساءل البعض عندما أعطيت الكلمة لصديق الزفزافي  قال أن صديقه الزفزافي يقول أنهم غير انفصاليين....  ونحن لانتهمهم بالإنفصال إلا أننا نتساءل  عن راية عبد الكريم الخطابي التي حملوها كانت دلالة على المطالبة بالإنفصال ... لأن الموالين للبوليساريو إنفصاليين .. يريدون افنفصال عن الوطن الأم .. ومن يريدون الحكم في منطقتهم غيرهم كذلك  يُعتبرون إنفصاليين أمر واضح...  ولما الزفزافي لم يوقف مهزلة الأعلام الغير المغربية  في إحتجاجات الحسيمة  ويحمل الراية المغربية وصور الملك ...؟؟؟ نحن لسنا ضد أحد وإنما هل هناك من توضيح أو كل شيئ واضح ، والإجتماع لم يشهد تنظيم يذكر فوضى عارمة والكل يلغي بلغاه  .

 






نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://tetouanplus.com/news13504.html
نشر الخبر : الإدارة
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار