آخر الأخبار :
page.php?6

الدورة الثامنة لليالي رمضان؛ حين تعبر شفشاون عن حبها لأطفالها

جريا على عادة سنتها الجماعة الحضرية لمدينة شفشاون منذ ثمان سنوات، وبشراكة مع مختلف الفعاليات الجمعوية والمدنية، تحتضن الساحة الكبرى بمجمع محمد السادس للثقافة والفنون والرياضة بمدينة شفشاون، فعاليات "ليالي رمضان 2017" في نسختها الثامنة.
التظاهرة التي تستمر طيلة الشهر الفضيل جاءت فكرة تنظيمها في سياق انضمام شفشاون إلى المبادرة الدولية "مدن صديقة للأطفال" التي أطلقتها "اليونيسيف" في إطار الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل، و جعلت (التظاهرة) من مدينة شفشاون مثالا يحتدى به في احتفاء مدن المملكة بشباب المستقبل، احتفاء يحول هدوء شفشاون الساكن، إلى لوحة فنية وثقافية ورياضية احتفالية تتمازج فيه السهرات الفنية التراثية، والألعاب الرياضية الذهنية والبدنية والأنشطة المسرحية والدروس التعليمية.
فليالي رمضان بشفشاون، فرصة ثمينة للأطفال للإنفتاح على أنواع رياضية متنوعة، من شطرنج وكرة طائرة وكرة سلة وكرة قدم وسباقات عدو وركوب دراجات هوائية، كما تبقى مناسبة  للتعرف على مبادئ التمثيل المسرحي، والإستمتاع بالعروض البهلوانية والإستفادة من دروس في فن التشكيل والرسم وتجويد القرآن الكريم.
ويبقى لليلة السابع والعشرين، مكانة خاصة في حياة الأطفال الصائمين للمرة الأولى، حيث يتم الإحتفاء بهم على الطريقة الشفشاونية الأصيلة، فعن طريق الشدة و القفطان والحايك، والحناء والجلباب، يتشكل عرس الصائمات والصائمين الصغار، الذين يصطفون في الشوارع الرئيسية للمدينة في موكب لا يتكرر إلا سنة واحدة.
هذا وتشكل ليالي رمضان حدثا إعلاميا بامتياز، تتفاعل معه العديد من المنابر الإعلامية الوطنية وحتى الدولية، والتي تخصص للتظاهرة تغطية إعلامية تليق بالمستوى الذي بدأت تتبوأه محليا وعالميا.
 
 




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://tetouanplus.com/news13492.html
نشر الخبر : الإدارة
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار