آخر الأخبار :
page.php?6

مافيا نهب الرمال تحكم قبضتها على شاطئ " كابلا أسمير "+ الفيديو

تتواصل بشاطئ" كابلا اسمير "  عملية الاستنزاف والنهب لرمال البحر، من طرف شبكات منظمة استقوت بصمت السلطات الذي ينبئ بتواصل الظاهرة بشكلها الحالي، وهي الظاهرة التي دق بخصوصها خبراء البيئة ناقوس الخطر،من تشديد الخناق على بارونات نهب الرمال من خلال عمليات مداهمة مباغتة للشواطئ ليلا ونهارا على جميع الطرق والمنافذ على طول الشريط الساحلي .

وتوصلت تطوان بلوس بشريط فيديو لشاحنة نهب الرمان نهارا من الشاطئ وصورا لجرافة في الموقع، لكن السلطات لم تحرك ساكنا لإعلان الحرب على هذه الظاهرة، لأسباب تبقى مجهولة، بالرغم من الأخطار التي يسببها تواصل هذا النوع من النهب.

بالرغم من صدور قرار وزاري مشترك لحظر استغلال رمال الأودية والشواطئ  فإن شاحنات نقل الرمال لا تزال تتنقل في عدة مناطق ساحلية بالجهة، وهي العملية التي غالبا ما تحدث ليلا.خصوصا بمنطقة سيدي عبد السلام.حيث حولوا على مر السنوات عملية استخراج الرمال بطرق غير شرعية مهنة مربحة بعيدا عن المراقبة.

وذكر أحد  سكان المنطقة  أن شاطئ " كابلا اسمير " تحول في منذ مدة  إلى أكبر سوق لنهب الرمال، حيث تتجمع العشرات من الشاحنات ومعها عشرات الجرافات لنهب رمال الشاطئ، وفي هذا السياق قال المواطنين اخر "لقد تم اقتسام الشاطئ، فكل بارون له مساحة في الشاطئ... في ظل صمت السلطات".

تطوان بلوس





نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://tetouanplus.com/news13224.html
نشر الخبر : الإدارة
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار