#
 
آخر الأخبار :
#

ساحر الميكروفون (فتاح الرحالي) بين قراءة الفنجان وسحر الجمهور

رشيد العزاوي
من بين أنجح المنشطين الفنيين بجهة شمال المغرب ،نجد اسم عبد الفتاح الرحالي بارزا .فهو فنان بالدرجة الأولى يعشق الموسيقى الطربية و يتغنى بها بحب و هوى.. صوته و صداه متجاوب و تأثيره فعال ،عندما يأخد الميكروفون و يطاوعه في مختلف التظاهرات الفنية..عبد الفتاح الرحالي المعروف ب(فتاح) هو رجل مثقف و مؤدب و متعدد المواهب ..لأنه عبقري يجيد الاختيار.
بدايته كانت من الأرض التي أزهرته و أبدع فيها و رصع لنفسه آفاقا و ما يزال..فمن مسقط رأسه بتطوان كانت أجمل بداية لنجم شاء القدر أن يميزه بشعاع تحس به النفس و كأنها أقرب الى السماء...
هو صاحب برنامج (قارئ الفنجان) الذي أعطى شرارته الأولى مع ملكة جمال المغرب (زينب الطويل) ..هو برنامج متنوع يستضيف فيه (فتاح) ضيفا مشهورا و يفاجئه بأسئلة غير متوقعة و خادعة..يقرأ فنجانه ويجعل الضيف في ورطة هي أشبه بالسحر (الهوديني) ثم يضع أمامه كفنه الأبيض ،لا للموت بل للحياة..البرنامج شيق و ممتع و الفكرة هي أقرب الى فن الخدع السحرية والوهم البصري لأنها ضرب من المفاجئة العبقرية.
فتاح الرحالي منشط فني بامتياز و صديق أشهر الفنانين المغاربة و العرب..اختار المباشر على البوديوم و خشبات المسارح لأنه يثق في إمكاناته كمنشط ذكي و مثقف..فرغم عروض التلفاز المجحفة في حق مواهب (الشمال) الا أن فتاح لا يطرق أبوابها و في الغالب يرفض عروضها..
قدم عدة سهرات في مختلف مدن المملكة و أبدع بصوته الرنان هنا و هناك..كان خير مقدم للمشاهير و المواهب الصاعدة..ساحر الميكروفون عبد الفتاح الرحالي تسمعه الآذان مؤتلقا ،و تراه العين جذابا..فنان معطاء و منشط لا يشق له غبار.



نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://tetouanplus.com/news13169.html
نشر الخبر : الإدارة
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار