آخر الأخبار :
page.php?6

ساكنة الشرافات مدشر ارمتة .. يتساءلون حول الصعوبات المالية لمشروع بناء المسجد الجديد

 

مراسلة من الشرافات

      على اثر الخبر الذي انتشر بين اهالي الشرافات مدشر ارمتة بإقليم شفشاون عن الصعوبات المالية التي يعاني منها مشروع بناء المسجد الجديد للبلدة ، فلا حديث يجري هذه الايام الا عن اسباب هذه الصعوبات في الوقت الذي ما يزال المسجد في طور البناء ، وأنه تم تخصيص غلاف مالي  يقدر بـ 200 مليون سنتيم كسقف للميزانية الموضوعة رهن اشارة مشروع البناء كي يتم تشييد المسجد طبقا لمواصفات الجودة و ما يلزم من مرافق ضرورية في هندسة و بناء المساجد على الصعيد الوطني مع مراعاة خصوصيات العمارة المحلية  .

و من المعلوم ان مشروع بناء المسجد المشار اليه تم باقتراح و دعم  من عمالة اقليم شفشاون استجابة لحاجة الساكنة المتزايدة الى مسجد إضافي بالبلدة . و يبدو أن النسبة الكبرى من اشغال البناء قد تمت الا ما يتعلق بمكونات تعبيد أرضية المسجد و الارصفة و الزليج و أنواع النقوشات الجبصية التزينية التي تتطلبها عادة عمارة المساجد المغربية التي تعبر عن عمق الحضارة المغربية و تقدم الوجدان الروحي لدى المغاربة خصوصا في المناطق التي ظلت مرتبطة بآثار و تأثير الحضارة الاندلسية .

       و في ظل خبر الصعوبات المالية المفاجئ الذي أصبح موضع السؤال و الاستفهام  لدى السكان يطفو على السطح هذه الأيام اخبار أخرى مفادها ان عناصر من المدشر قامت  تدعو الى جمع التبرعات الاحسانية لتعويض النقص في ميزانية البناء جراء الصعوبات القائمة ، و هو الشيء الذي قابله العديد من الساكنة باستغراب شديد خصوصا و أن الدولة هي من يشرف على بناء المسجد المعني ، و أن العناصر التي اقترحت نفسها لجمع التبرعات غير مخولة للقيام بالمهمة المذكورة في غياب اذن صريح من السلطة الإقليمية المسؤولة عن المشروع .





نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://tetouanplus.com/news13157.html
نشر الخبر : الإدارة
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار