#
 
آخر الأخبار :
#

المغاربة يتربعون على عرش المطرودين من إسبانيا

لايزال المهاجرون المغاربة يحتلون صدارة الجاليات الأجنبية المطرودة من إسبانيا عام 2016، إذ ارتفع عددهم مقارنة مع عام 2015. هذا ما كشفته النسخة السابعة للتقرير السنوي "الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب"، الذي يصدره محامي الشعب الإسباني.
التقرير يكشف أن الجارة الشمالية رحلت السنة الماضية 1541 مهاجرا إلى المغرب عبر رحلات جوية على حسابها الخاص، أو بالتعاون مع الوكالة الأوربية لحراسة الحدود، والسواحل (فرونتيكس).
ووفقا للتقرير، فإنه من أصل 1758 مهاجرا رحلوا جويا إلى مجموعة من البلدان، تم نقل 1216 مغربي إلى المدينة المحتلة سبتة قبل أن يتم تسليمهم عبر المعبر الحدودي باب سبتة إلى السلطات المغربية، وتم أيضا نقل 18 مغربيا إلى مدينة مليلية المحتلة قبل أن يتم، كذلك، تسليمهم إلى السلطات المغربية عبر المعابر الحدودية.
التقرير نفسه أشار، كذلك، إلى ترحيل 304 مغاربة من قبل إسبانيا بتعاون مع الوكالة الأوربية لحراسة الحدود، والسواحل إلى الداخل المغربي.
ويوضح التقرير، أيضا، أن إسبانيا رحلت عام 2016 نحو 2626 مهاجرا: 1758 عبر رحلات جوية، فيما ال868 الباقية رحلت على متن السفن. هكذا فإن المغاربة يمثلون تقريبا 60 في المائة من عدد المرحلين من الجزيرة الإيبيرية عام 2016.
ويعزى ارتفاع عدد المغاربة المرحلين من إسبانيا مقارنة مع بلدان أخرى إلى استقرار عدد كبير من المغاربة بطريقة شرعية في إسبانيا، بالإضافة إلى تورطهم في جرائم تهريب المخدرات، والبشر، والسرقة، وغيرهم من الجرائم، التي تستوجب الطرد، حسب القانون الإسباني.
المؤسسة ذاتها (الوسيط) أشارت إلى أن عدد المغاربة المرحلين من إسبانيا ارتفع ب65 شخصا مقارنة مع عام 2015، حيث لم يتجاوز العدد 1476 مرحلا، على الرغم من انخفاض عددهم ب97 مرحلا، مقارنة مع ال1638 مرحلا عام 2014.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://tetouanplus.com/news12863.html
نشر الخبر : الإدارة
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار