آخر الأخبار :
page.php?6

القوات المغربية تخلي غابات سبتة من المهاجرين

شرعت السلطات المغربية في ملية واسعة لإخلاء الغابات الواقعة ضواحي مدينة سبتة الحتلة، حيث كان يتمركز ما يفوق 1500 شخص من المهاجرين المنحدرين من دول جنوب الصحراء، الذين يحاولون العبور إلى المدينة، ومنها إلى إسبانيا بشكل غير قانوني.

وقال بيان لمرصد الشمال لحقوق الإنسان، إن السلطات العمومية المغربية “قامت بإخلاء شبه نهائي من المهاجرين المنحدرين من دول جنوب الصحراء، الذين كانوا يتخذون من الغابات والأحراش المحيطة بمدينة سبتة المحتلة، مآوى في انتظار العبور إلى إسبانيا بحرا أو اقتحام السياجات الحدودية الفاصلة بين سبتة وباقي التراب المغربي”.

وأوضح المرصد أنه عاين تناقص عدد المهاجرين، الذين كانوا موجودين في الغابات أو يتخذون من الطريق الممتدة من الفنيدق إلى طنجة، مكانا لطلب المساعدات من طعام وملبس وغيرهما، حيث أصبح عددهم 30 مهاجرا على الأكثر مقارنة بالمئات في وقت سابق.

ولفت البيان إلى مشاركة المئات من أفراد القوات المساعدة والدرك الملكي  ورجال السلطة المحلية في عمليات المطاردة، التي بدأت بشكل يومي منذ بداية شهر أكتوبر الماضي.

وذكر أن المرصد علم من بعض المهاجرين أن السلطات المغربية عملت على خلع الخيام البلاستيكية، وإتلاف الأغطية وبعض حاجياتهم الخاصة، التي كانت موجودة داخل الغابات وبعض الكهوف.

كما عززت الحراسة على طول الشريط الممتد من الفنيدق إلى طنجة، بحسب البيان، عبر نشر المزيد من القوات العمومية، التي تقوم بالحراسة الليلية ونقط ثابتة وأخرى متحركة.

وتتكرر محاولات اقتحام مهاجرين أفارقة من دول جنوب الصحراء، موجودين بطريقة غير شرعية في المغرب، لمدينة سبتة، وهي عمليات تتصدى لها قوات الأمن المغربية والإسبانية المرابطة على المناطق الفاصلة.
وكالات 





نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://tetouanplus.com/news12455.html
نشر الخبر : الإدارة
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار