آخر الأخبار :
page.php?6

من روائع كلام ابن القيم


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين وخاتم النبيئين ورحمة الله للعالمين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
هذه درر نفيسة، وأقوال رائعة، وفوائد جليلة، وحكم بليغة لابن القيم، نقلتها من هنا وهناك، ووثقتها بذكر المرجع والصفحة. أرجو من الله سبحانه وتعالى أن أكون قد وفقت في اختيارها ، وأن ينفعنا بها.
قال ابن القيم رحمه الله:
1ـ صدأ القلب بأمرين بالغفلة والذنب، وجلاؤه بشيئين بالاستغفار والذكر. [موسوعة كتب ابن القيم/ الوابل الصيب/ ص:56]
2ــ إن عظمة الله تعالى وجلاله في قلب العبد تقتضي تعظيم حرماته، وتعظيم حرماته يحول بينه وبين الذنوب، والمتجرئون على معاصيه ما قدَروا الله حق قدره، وكيف يقدِّره حق قدْره، أو يعظمه ويكبِّره، ويرجو وقاره ويجله، من يهون عليه أمره ونهيه؟ [الجواب الكافي لمن سأل عن الدواء الشافي ص:74]
3ــ والمتصدق كلما تصدق بصدقة انشرح لها قلبه وانفسح بها صدره، فهو بمنزلة اتساع تلك الجبة عليه، فكلما تصدق اتسع وانفسح وانشرح وقوي فرحه وعظم سروره، ولو لم يكن في الصدقة إلا هذه الفائدة وحدها لكان العبد حقيقاً بالاستكثار منها والمبادرة إليها. [الوابل الصيب/ج1/ص:33/ موسوعة كتب ابن القيم]
4ـــ لا شيء أنفع للقلب من قراءة القرآن بالتدبر والتفكر؛ فإنه يورث المحبة والشوق والخوف والرجاء والإنابة والتوكل والرضا والتفويض والشكر والصبر وسائر الأحوال التي بها حياة القلب وكماله، وكذلك يزجر عن جميع الصفات والأفعال المذمومة والتي بها فساد القلب وهلاكه، فَلَوْ علم الناس ما في قراءة الْقرآن بالتدبر لاشتغلوا بها عن كل ما سواها.[مفتاح
دار السعادة/ج1/ص:187]
5ـــ من ترك لله شيئا عوضه الله خيرا منه ، فإذا غض بصره عن محارم الله ، عوضه الله بأن يطلق نور بصيرته، عوضا عن حبس بصره لله ، ويفتح عليه باب العلم والإيمان ، والمعرفة والفراسة الصادقة المصيبة التي إنما تنال ببصيرة، فقال تعالى : ﴿ لَعَمْرُكَ إِنَّهُمْ لَفِي سَكْرَتِهِمْ يَعْمَهُونَ ﴾ [سورة الحجر :72]ـ{ الجواب الكافي /ص:179]
6 ـــ وهو سبحانه يغفر الذنوب وإن تعاظمت ولا يبالي، فيُبطلها ويبطل آثارها بأدنى سعي من العبد وتوبة نصوح، وندَم على ما فعل.[ الفوائد/ص:126/ تطبيق كلام من ذهب]
7 ـــ كيف يكون عاقلا من باع الجنة بما فيها بشهوة ساعة؟ [الفوائد/ص:65/ تطبيق كلام من ذهب]
8 ـــ إذا أصبح العبد وأمسى وليس همه إلا الله وحده تحمل الله سبحانه حوائجه كلها، وحمل عنه كل ما أهمه، وفرغ قلبه لمحبته ولسانه لذكره وجوارحه لطاعته. وإن أصبح وأمسى والدنيا همه حمله الله همومها وغمومها وأنكادها، ووكله إلى نفسه، فشغل قلبه عن محبته بمحبة الخلق ولسانه عن ذكره بذكرهم وجوارحه عن طاعته بخدمتهم وأشغالهم، فهو يكدح كدح الوحش في خدمة غيره. [الفوائد/ص:96/ تطبيق كلام من ذهب]
9 ـــ لا تَحقِرنَّ يسير المعصية كالعشب الضعيف يفتل منه حبال تجر السفن. [بديع الفوائد/ج3/ص:23/موسوعة كتب ابن القيم]

10ـــ الجنة ترضى منك بأداء الفرائض، والنار تندفع عنك بترك المعاصي.[الفوائد/ص:79/تطبيق كلام من ذهب]
11 ـــ إضاعة الوقت أشد من الموت لأن إضاعة الوقت تقطعك عن الله والدار الآخرة والموت يقطعك عن الدنيا وأهلها.[الفوائد/ص:31/ موسوعة كتب ابن القيم]
والحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا وحبيبنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
جمع وإعداد: أحمد الحجاجي



نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://tetouanplus.com/news12366.html
نشر الخبر : الإدارة
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار