آخر الأخبار :
 

التعادل السلبي في مقابلة اتحاد طنجة والكوكب المراكشي

حسم التعادل السلبي 0 ـ 0 نتيجة مقابلة الجولة 19 من بطولة القسم الوطني الثاني التي جرت يومه الأحد 3 مارس بالملعب الكبير بطنجة حيث استقبل فريق اتحاد طنجة ، فريق الكوكب المراكشي في مقابلة القمة التي تابعها أكثر من 000 6 متفرج ، من بينهم حوالي 500 مشجع مراكشي حجوا لمدينة طنجة لتشجيع الفريق الأحمر الذي بحسب النتائج عاقد العزم للرجوع إلى قسم الصفوة .

المقابلة التي جرت تحت عنوان واحد " لا للهزيمة " تميزت بأداء متميز من الطرفين ، حيث كادت الدقيقة السابعة أن تعطي هدف السبق لاتحاد طنجة عن طريق اللاعب بلال الدنكير ، إثر ضربة خطأ مباشرة أعلن عنها الحكم محمد العلام ، لكن الكرة تصطدم في أول محاولة بالحارس المتألق محمد أوزوكا الذي تصدى لعدة انفرادات صريحة لمهاجمي اتحاد طنجة ، لكنه في المقابل سرعان ما رد المراكشيون على هذه المحاولة عن طريق المهاجم فتيحي اللاعب السابق لاتحاد طنجة الذي مرر كرة من ذهب لنور الدين الكورش الذي لم يستثمر هذه المحاولة التي لم تترجم إلى هدف ، ومع مرور الوقت توالت المحاولات و الهجمات المرتدة سواء من هذا الطرف أو ذاك خصوصا من الجانب المراكشي الذي حاول استثمار ضعف وسط ميدان فريق اتحاد طنجة الذي تأثر بفعل غياب بعض الأسماء ، أهمها أحمد صلاح والصروخ ، وابتداءا من الدقيقة 25 بدأ فريق الكوكب يفرض شخصيته على الميدان كفريق قوي يتصدر البطولة بقيامه بعدة محاولات كانت جلها سانحة للتسجيل ، ولولى يقظة الحارس السفياني لانقلب الوضع سوءا على أصحاب الأرض والجمهور .
ومع بداية الشوط الثاني عمت الفوضى بعودة ظاهرة اختراق الجماهير أرضية الملعب التي تكررت في أكثر من مناسبة ، على إثرها تم توقيف المقابلة لعدة دقائق ، وكان أبطال هذه المغامرة الجماهير المراكشية من فصيل الكريزي بويز .

بعد هذا الحادث توالت ضغوطات الفريق المراكشي عبر الثلاثي المتمكن الهردومي ، الكورش وفتيحي اللاعب السابق لاتحاد طنجة ، لكن براعة الحارس السفياني استطاعت أن تصد كل المحاولات التي كانت تشكل خطرا واضحا على فريق اتحاد طنجة .
ومع بدء العد التنازلي لانتهاء المقابلة وتحديدا عند الدقيقة 75 بدأت عجلة اتحاد طنجة تتحرك في اتجاه مرمى الكوكب ، ومع هذا الإصرار كاد اللاعب بريمة أن يهدي لفريق اتحاد طنجة هدف الخلاص في الدقيقة 78 على إثر قذفة مركزة وقوية مرت محادية للعمود الأيسر لمرمى الحارس أوزوكا ، لكن المفاجئة كادت أن تهزم اتحاد طنجة لتكون الضربة القاضية في آخر ثانية من عمر المقابلة حيث كاد الهردومي أن يباغث الحارس السابق للكوكب السفياني الذي كان في الزمان و المكان المناسب ولتنتهي هذه المواجهة بالتعادل السلبي دون أهداف .
القندوسي محمد
عدسة: القندوسي عدنان




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://tetouanplus.com/news1101.html
نشر الخبر : الإدارة
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أنشاء ملف pdf لهذا الخبر أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار